خواطر :
لا تلزم نفسك بأمر أو فعل لا تقدر عليه ، وكن واقعيا في أمور تخصك حتى يهنأ بالك   (إزدهار) . 

معلومات الكاتب: نينوى

  • نينوى نينوى
    البلد: جزر القمر
    تاريخ الإشتراك: 2016-11-06
    عدد المشاهدات: 231 عدد المقالات: 14 عدد التصويتات: 20
    كاتب جديد

:. نبذة عن الكاتب  تابع مقالات الكاتب على موقعك

لنرتقي بأنفسنا للافضل لا تنسو متابعتي على جوجل بلس

:. أخر مقالات الكاتب » جميع مقالات نينوى

  1. هذه صفات الناجحين
    بواسطة: نينوى بتاريخ: 2017-01-11

    عندما تراهم تشعر بأنهم غير عن كل البشر،تشعر بأن الحظ يبتسم لهم فقط دون غيرهم من البشر،وكأنهم لديهم مارد المصباح فيقولون له نتمنى كذا وكذا فيعطيهم مايشاؤون،حتى ترى من حولهم الحساد وكأنهم شعلة من النار أحاطت به..

  2. مع الله
    بواسطة: نينوى بتاريخ: 2017-01-07

    دعني أجلس لوحدي بعيدا عن كل الناس،دعني أستفرد به هو فقط في سجى الليل وهدوئه،دعني أنظر إلى النجوم المعلقات في السماء كالمصابيح،فعزلتي به تريح قلبي ،وتطفئ نار الحزن في قلبي، فأنا لا أبحث عن أي أحد من البشر ينسيني..

  3. لنهوض بأمتنا
    بواسطة: نينوى بتاريخ: 2017-01-07

    نحن أمة غارقة في بحر من الضياع،كل همها وشغلها الشاغل هو اتباع التفاهات من شتى الأمور في شتى المجالات،فالظلام تجلى في عقولنا بجهلنا وفي قلوبنا لضعف إيماننا وفي حياتنا لعمانا عن الحق،أصبحنا نلهوا ونلعب ولا نبا ..

  4. الدنيا
    بواسطة: نينوى بتاريخ: 2016-12-29

    في سجى الليل الحالك ،وبنور القمر الباسم،وبعزلتي ووحدتي الهادئة،كانت تجري في عقلي أسئلة كثيرة،تروح وتجيء تعجبا من هذه الدنيا وما يحدث فيها،فترى أشياء تحدث فتضحك منها كثيرا،وأشياء أخرى تراها فتبكيك كثيرا، وك ..

  5. نحن من ظلمنا أنفسنا
    بواسطة: نينوى بتاريخ: 2016-12-24

    أحببت يوما مشاهدة التلفاز ،والتنقل من قناة لأخرى حبا في تأمل أحوال العالم،لا أنكر أني كنت أتألم من بعض المشاهد الفظيعة والمحزنة التي تحكي عن واقعنا المحزن والمرير،فأخذت أقلب القنوات وأتفرج على القناة تلو الأ..

  6. عجبا لك أيها الشاكي مدعي الظلم!
    بواسطة: نينوى بتاريخ: 2016-12-19

    حياة الجميع تتقلب مابين الشدة والرخاء،ومابين السعادة والتعاسة،ومابين النجاح والفشل وهكذا،فتكون الحياة أشبه بالبحر بين الحين والآخر يكون هادئا وإما يكون هائجا بأمواجه العاتية،ومابين حال وحال ترى الناس مختلفين ف ..