خواطر :
لا تلزم نفسك بأمر أو فعل لا تقدر عليه ، وكن واقعيا في أمور تخصك حتى يهنأ بالك   (إزدهار) . 

معلومات الكاتب: Faraj Bouzaienne

  • Faraj Bouzaienne Faraj Bouzaienne
    البلد: غير معروف
    تاريخ الإشتراك: 2016-04-03
    عدد المشاهدات: 5011 عدد المقالات: 118 عدد التصويتات: 145
    كاتب ذهبي

:. نبذة عن الكاتب  تابع مقالات الكاتب على موقعك

  لا يوجد معلومات

:. أخر مقالات الكاتب » جميع مقالات Faraj Bouzaienne

  1. الحملة الوطنية للقراءة ( البرامج والأنشطة )
    بواسطة: Faraj Bouzaienne بتاريخ: 2017-01-11

    الحمــلـة الوطنيـة للقــراءة تحت شعار (( معـاً نجعـل القــراءة عــادة يوميـة )) ********** ((برامج الحملة وأنشطتها)) أولا: برنامج اليــوم القــرائي: يسعى المشروع إلى تنظيم العديد من الفعاليات والأنشط ..

  2. الحملة الوطنية للقراءة
    بواسطة: Faraj Bouzaienne بتاريخ: 2017-01-10

    الحملة الوطنية للقراءة يطيب لي عبر موقع ((مقالاتي)) أن أتوجّه إلى كل كتّاب وقرّاء الموقع، بكل التقدير والاحترام، وأضع بين أيديهم مشروعا متكاملا للنهوض بالمستوى العلمي والثقافي للمواطن العربي، من خلال مشروع أط..

  3. تحية ود واعتذار
    بواسطة: Faraj Bouzaienne بتاريخ: 2016-11-28

    ربما سيستغرب القارئ الكريم من العنوان واختلافه مع المحتوى، إلا أنني في البداية سأعتذر عن الغياب عن مقالاتي والتقصير في حقها وحق قرائها الكرام، كما أعتذر عن اختلاف العنوان عن محتوى المقال،،،فالأمر أيها الإخوة بس ..

  4. هل هو الأمل نحن نغذيه؟
    بواسطة: Faraj Bouzaienne بتاريخ: 2016-11-02

    هل هو الأمل نحن نغذيه؟ هل هو الأمل نحن نغذيه؟ أم موت الضمير فنعزيه؟ نتهادى بالورود عند إطلالة كل صباح، ونمسي وقد تبادلنا الأماني والعبارات الملاح، هل نسينا أم تناسينا إخوة لنا قد أثخنتهم الجراح، عذبوا..قتلوا.. ش..

  5. حيثما وليت وجهك تجده تجاهك (2)
    بواسطة: Faraj Bouzaienne بتاريخ: 2016-10-17

    حيثما وليت وجهك تجده تجاهك (2) تحدث في القال السابق عن ( القتل العبثي والوحشي )، الذي انخرط فيه الرئيس والمرؤوس فمزق النسيج المجتمعي العربي، وقدم خدمة مجانية للأعداء على طبق من ذهب، دفع العرب تكاليفه بسبب الغبا..

  6. حيثما وليت وجهك تجده تجاهك
    بواسطة: Faraj Bouzaienne بتاريخ: 2016-10-16

    حيثما وليت وجهك تجده تجاهك (فرج بن جمعة بوزيان ) قد يتبادر إلى القارئ في الوهلة الأولى عندما يقرأ العنوان، بأنني سوف أتحدث عن الله عز وجلّ، والله أكبر من أن أتحدث عنه، ومهما أصّلت وفصّلت فسيبقى عملي م ..