]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فضيلة البناء

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-03-19 ، الوقت: 11:32:23
  • تقييم المقالة:

الفضيلة وسط بين رذيلتين . هكذا أسست الأخلاق قديما ولكن هل كانت فضيلتهم فارة بين شرسين . تفر إلى الحياة منهما . هل تفز فضيلتهم إن لم تكن في قوة رذيلتيها .

في عالم السياسة يقف الشباب العربي ما بين رذيلة ماض سيئة كل تفاصيله وحاضر متحكم به طامع وقافز على أحلامهم فإن بقيت فضيلتهم بضعف فما أقصت ظلم ماضيها وما أنهت طامع فيها وظلت أرنبا بريا بين شرسين ، قاب قوسين أو أدنى من الالتهام . 

سبل القوة متاحة وليس بينها السلاح ، فالسلاح يحكم ولا يقضي بالحق . في عقل الشباب القوة وفي اصرارهم الأمل وفي تفانيهم وعشقهم وتخطيطهم ووحدتهم السلاح . ليس سلاح النار يفصل في الحق إن هو إلا سلاح العقل يكفيهم .

وهم أيضا يملكون ما يفتقده طامعهم هم يملكون الحلم .. أما الطامع فلا يملك سوى الطمع ..

قوة الحلم حين تعانق قوة العقل تصنع فضيلة لم يرها القدماء هي البناء . وهي فضيلة التزاوج بين فضيلتين 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق