]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فإن أحكمت عقلا

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-03-19 ، الوقت: 08:21:12
  • تقييم المقالة:

 

 

 

هي ثورة وقد قامت   ...

على من كان راميها

ومن ظن أنها أرث ...

ومن كان يرابيها

ومن لعب بها ميسر ...

ومن قامر بواديها

ومن كان لها سارق ...

ومن كان يواريها

--------------------------------------- 

 

وقد لاح في الأفق نسر .... 

رأتها عين حاميها

ظنت صقرها جاء ...

وحام حول حاميها

ظنت  صقرها جاء  ...

وقد تاه بها  تيها

تحسب أنه الحامي ....

ومنقذها .. ومنجيها 

فما كان سوى نسر ...

بعينه جيفة رأيها .. 

فإن دانت له لحظة ....  

بعين الناهش راجيها

-------------------------

إن هي أحكمت عقلا ...

لفكت قيد معصمها ...

بلا نسر ولا صقر

ليس إلاه بانيها ...

إن هي أحكمت عقلا  

ما دانت لعاجزها ..

وزهرة شبابها ... فيها

---------------------------  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عزف على وتر المستحيل | 2012-03-19
    ليس جديد ما نراه فأنت صاحب الكلمة الجميلة والاختيار الجيد الذى يضيف على المعانى بهاء
  • نورسين | 2012-03-19
    اسمح لى سيدى ببعض الكلمات . تعبيرك جميل ورائع  , ولكن هناك روعة اخرى هو اختيارك للصور وخاصة  فى الصورة الثانية سبحان الله هذا المخلوق اعطاه الله العقل الذى يميز به كيف يهرب بفريسته دون ان تقع منه وبهذه الطريقة فهو يميز ويعلم لو حملها بطريقة اخرى غير الشكل الانسيابى هذا لوقعت منه هذا الشكل الانسيانى يجعلة يخترق التيارات الهوائية بسهولة وسرعة , سبحان الله. 
    وفى النهاية روعة الكلمات مع روعة الصور تخرج اروع المقالات
    بارك الله فيك سيدى
  • مريم | 2012-03-19
    للثورة رب يحميها وقد اجتباها بخيرة شباب العرب بورك قلمك ومقالك سيدي الرائع المحب للثورة والتي هي فعلا" مثل النسور تحلق في السماء العربية
  • مرام | 2012-03-19
    ليت كل من يحوم حولها حاميها . بوركت سيدى . مرام

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق