]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

فتح عين الأمة النائمة

بواسطة: الباحث د. محمد الطويرقي  |  بتاريخ: 2012-03-18 ، الوقت: 09:58:48
  • تقييم المقالة:


 

فتح عين الأمة النائمة

كلنا نعرف ان الامم كالافراد لها بداية ونهاية ، والدولة او الامبراطورية لها مقومات لكي تستمر، فالاتحاد السوفيتي سابقا انهار وانتهى في اقل من 70 سنة ، وانهارت معه الشيوعية. رغم قوته العظمى النووية .

والمتتبع للتاريخ الاسلامي يجد ان فترات الانكسار والهوان للامة يعقبها بعد فترة ( وان طالت) فترات نهوض وازدهار واصلاح وقوة وتوحيد للامة تحت راية واحدة .
الخلافة الراشدة انتهت بتنازل الحسين رضي الله عنه عن الحكم لمعاوية رضي الله عنه حقنا للدماء ودرءا للفتن ، وكانت الخلافة الراشدة هي العصر الذهبي للاسلام ، ثم تكونت الدولة الاموية ثم انهارت بعد 92سنة ، وانتهت بمساوءها وانجازاتها ، واستلم الراية والحكم والخلافة الدولة العباسية لمدة تصل الى خمسة قرون ثم انهارت داخليا قبل ان يبيدها التتار ويكتبوا شهادة وفاتها رسميا ، ثم استلم الراية المماليك ثم بعد انهيارهم استلمها العثمانيون ثم ....وهكذا
فباختصار كل فترة انكسار وان طالت يعقبها فترة نهوض للامة الإسلاميه تحت راية بطل لا يخاف في الله لومة لائم يلتف المسلمون حوله ليكون طوق النجاه من الغرق ....فالسلطان قطز هاجم التتار وكذلك قائد المماليك 00والسلطان صلاح الدين الايوبي حرر القدس وهجم على الصليبيين وردهم خائبين والأمثلة على ذلك كثير ..

إن فترة الازدهار والنهوض نجدها لا تتم الا بشروط ( منها باختصار ) توحيد الدويلات الإسلاميه المتفرقة تحت راية واحدة ، ثم التخلص من العملاء والمنافقين ، وتطبيق شرع الله مثل ما فعل صلاح الدين والسلطان قطز و السلطان ( ارطغل) مؤسس الدولة العثمانية رحمهم الله جميعا .

إن حال امتنا اليوم من تفرق وخيانة وانهيار في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والعسكرية وتزوير الإنتخابات والفساد والإضطهاد والخيانات مع الاعداء وبيع مقدرات الأمة لإعدائها، وثرواتنا التي تدفع للذئاب تحت ستار العولمه بثمن بخس ، وحصار غزة وفتح قواعد للاعداء لضرب الجيران المسلمين كالعراق وافغانستان ، وثروات نفطية ترضي تلك الدول الصليبيه ، وثروات قومية لا يجد الشعب منها شيء ، واعلام فاسد ومراقص وخمور وفنانيي العري والاجرام و ضياع الشباب والشابات وبطالتهم ... الخ .
من المسئول عنها ، فالكل يتفرج ويخاف على مصلحته الخاصه ،فقطرات المطر لعدة ساعات في دولة عربية غنية تحولت الى فياضانات وقتلت الناس ، لعدم وجود تصريف للامطار ودولة اخرى لا يجد شعبها رغيف الخبز ، واراضي وايدي عاملة تبتز ،ودول اخرى مهمتها حراسة حدود اسرائيل الشرقية ، وحصار غزة لم يحل ، وعدم توريد اسلحة للمجاهدين لم يفعل ، ودول لا تستطيع أن تطلق رصاصة واحدة على اليهود طوال تاريخها ، واعلام يجعل من الحرب الكلامية منبرا بين دولتين عربيتين بسبب مباراه في تصفيات كاس العالم .
فالامة من خليجها لمحيطها امة تائهة ، ليس لها هوية ، منهارة ، شعوب منهكة وشباب نائم ، و هذا اسوأ فترة في التاريخ تمر بها امتنا الاسلامية.
ولكن الآن ( وحينما اذن الله) بسقوط الطغاه من زين العابدين مرورا بحسني ، ثم القذافي ، وعلي صالح ، وبشار النار، والسلسلة موصولة حلقاتها فعندما تكتمل سيعيد التاريخ نفسه ، وسوف تكون هناك فترة نهوض للامة تحت راية واحدة تحت قائد مؤمن يحكم بشرع الله ، فاللهم عجل بفرجك فنحن اصبحنا في ضنك من العيش فمنا من لا يجد عمل ، ومنا من لايجد قوت يومه ، واصبحنا نتسول المعونات ، ونهان من اليهود والاعداء ، ويغرق شبابنا بالبحار ، ويحكمنا علمانيين لم نجد منهم الا اهانة مقدساتنا وديننا ، وحكمونا بقوانين ما انزل الله بها من سلطان ... اضاعوا الامة فلا يوجد قضاء عادل ، وكونوا لوبي يتحكم في مقدرات الأمه ويصب في خزائنهم ،وصرحوا بأن الشريعة الإسلاميه هي جلد ورجم وضرب بالسيف وصلب فقط ، وان أي نداء للإصلاح تخلف ورجعية ولا تناسب عصرنا....... فهل هذا صحيح أجيبوا بكل صراحه فعهد المناصحة مفتوح ، لإن المناصحة تأتي من الضعيف للقوي بينما النصيحة تأتي من القوي للضعيف ، فقلب الحقائق في عهد الشباك المفتوح هذا متاح للجميع. مع تحياتي الباحث/ د. محمد عمر الطويرقي .
 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق