]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

روح وطنية تنحت عنا

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-03-18 ، الوقت: 00:27:06
  • تقييم المقالة:

 

فقدت مصر وربما مسيحي الشرق جميعا ، وكل من يحترم القيم الدينية عامة ، ويقدر القائمين على الدعوة الدينية المتحضرة سواء كانت اسلامية أو غير ذلك البابا شنودة الثالث ، ومع اختلافي الشديد مع توجهات البابا السياسية إلا أنني أعترف أنه كان من أشد الذين ظلوا يحرصون على وحدة الشعب المصري ، نعم بأسلوبه الذي قد يتعارض أحيانا مع الفكر الثوري إلا أنه في مواقف شديدة التعقيد استطاع أن يقود سفينة شعبه المسيحي إلى بر أمان بعيدا عن النظرة المتعصبة التي تجد صدى كبير عند الكثير سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين .

استطاع البابا أن يقود سفينة مصر في أوقات عصيبة حقا فكانت نظرته الوطنية دليلا للجميع لمعنى الوحدة الوطنية . نعم مثله ككل من في مكانته كان محافظا من الناحية السياسية ووقف موقفا مناظر لغيره من القادة بالنسبة للثورة إلا أنه يحسب له محاولة المشاركة في الحفاظ على مصر - كما يتراء له ولهم . 

صلى البابا لشعبه طوال قيادته له .. آن له أن يصلي شعبه لأجله .. ولندعوا الله أن يعوض مصر بمن في مثل وطنيته وحرصه على وحدتها .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق