]]>
خواطر :
إني أرى في عينك براءة الذئابُ ... على ضفاف الوديانُ في الفرائسُ تنتظرُ و تنقضضُ ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تلز نفسك بأشياء لا تلزمك حتى لا تقع في الحيرة   (إزدهار) . 

( كوابيس )

بواسطة: صادق جعفر  |  بتاريخ: 2012-03-17 ، الوقت: 21:40:43
  • تقييم المقالة:

(كوابيس )

ستهاجر مرساكِ حروفي وكلماتي ...
وتبحر بعيدا عن عيني عيناكي ...
وترفرف عن سطحك اجنحتي وريشاتي ..
... هل ستذكرين همساتي وضحكاتي
مزاحي . غضبي . ثوراتي وكل شهواتي ؟؟
هل ستشتاقين نظراتي . قبلاتي . حركاتي
وكل شجوني فيك ونزواتي؟؟
واطلالنا سنبحث فيها عني وعن ذاتك ...
ونسماتٍ ستفصل نبراتي عن نبراتك ..
امعقول ان اقول في مراة اخرى مقالاتك ؟
ووحيك الذي في الشعر الهمني هل خانك ؟
ام انا الخائن المغرور بشيطاني من باعك؟
كنت طفلك ان ابكي انام في دفء احضانك
واغفو على صوتك الملهوف بين انات اهاتك
تغطيني بحنان ينبع من بين اضلاعك
وفراق سنيك مبتسمةً ابهى مافي علاماتك
وكنت انا بحرا تذوب فيه كل احزانك
اعطيك من فكري ومن قلبي مافاتك
على همي وفوق الحزن كنت ماءا لنيرانك
ساتي امراة كالكابوس من خلفك
تقول لك انه بحري فرفعي منه مرساتك
وابحثي عن جرف تغرز فيه اقدامك
ودعيني اغوص في اعماقه
انا ساكون وحي قوافي اشعاره
وما انتي الا وهم من وحي افكاره


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق