]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

خوف الله يحررنا من خوف الإنسان

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2012-03-17 ، الوقت: 13:32:20
  • تقييم المقالة:

 

 

" رسائل في الصّميم "

 

 

 

بقلمي 2012/03/17

 

 

 

خوف الله يحررنا من خوف الإنسان

 

 

 

*/ " إنّ خوف الله وحده في قلوبنا ، هو الذي يحررنا من خوف الإنسان " *** ويزربون

 

 

 

*/ أعوان الطغيان يخوفونكم بأن الثورة العربية ثورة الحرية و الكرامة صناعة أمريكية - إسرائيلية لتقسيم الأمة أو تقسيم المقسم ....بالله عليكم من نصب رؤساءنا الذين خانوا شعوبهم و قضايا الأمة؟

 

بالله عليكم هل توجد في العالم أمة متخلفة و محطمة و مستبباحة مثل الأمة العربية - الإسلامية ...... هل بقي لدينا شهامة عربية أم سمة واحدة إسلامية... الشعوب تصنع الحرية  الشعوب تكتب المجد الشعوب تحرر أنفسها  الشعوب توحد صفوفها  لأنها هي التي تدفع الثمن لا من يسرقون قوتها ليهرّبوه خارج حدودها

 

 

 

 

 

*/ من كان يعبد محمدا فإن محمد قد مات،

 

و من كان يعبد الله فإنّ الله حي لا يموت. يا شعوبنا العربية المسلمة تحرروا من الطواغيت تكتبوا تاريخ المجد و تحرروا أنفسكم و أراضيكم......... التحرر من الخونة بداية تحرير فلسطين و كل الأمة العربية الرازحة تحت مخططات العدو الدخلي و الخارجي.... الجهاد الحقيقي هو أن تكون حرّا................

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أ. جمال السّوسي / رسائل في الصّميم / 2012

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Jamel Soussi | 2012-03-21

    القصيدة 02

     

                                    أموال الحرام

     

    يحلم جدّي أن تتحرّر فلسطين،

    و زعماؤنا يقتلون فينا أصغر الأحلام.

    كيف لك يا فلسطين أن تتحرّر ؟

    في وطن مقطوع اللسان.

    في وطن رؤساؤه أقزام.

     

    يحلم جدّي أن ترفع بعده راية الإسلام،

    و الشياطين حكموا وطني،

    و لصوصهم تنهبنا نهارا و في جنح الظلام.

     

    يحلم جدّي أن نكون حملة قرآن،

    و المساجد ..مغلقة..

    محضور..

    ممنوع..الجهر بتلاوة القرآن،

    فصوت الآذان يزعج سيّدتي المخمورة،

    و فارسها.. البطل  الهمام.

    مبطل الحجاب..

    معطّل آيات ..الأحكام.

     

    زيّنوا بالقرآن  رفوف منازلهم،

    إقتلعوه من صدورنا..

    و كتبوا ما أرادوا من آياته

    على خشب المنابر،

    يقولون : نحن أمّة إسلام.

     

    يحلم جدّي أن نصلّي في القدس الشريف،

    من قبل أن ينزل السيد المسيح،

    و هم ينزعون الشهادة من كل بيت،

    و يقيمون فيه ما صادق عليه البرلمان.

     

    برلماناتهم قاعات تجميل

    لمومسات هذا الزمان،

    آه من مواخير هذا الزمان.

    نم يا جدّي فمحال أن تتوب مومس

    إحترفت طريق اللذة و كدّست أموال الحرام.

     

  • سمارة نوري | 2012-03-19
    هذه ليست اولويات العربي، فقد صار لكل من يرفض هذه الامة المتخلفة وطنآ بديلا وحرية مطلقة. اقصى امنيات الانسان العربي ان يعيش في ارض كلابها مدلله عسى ان يصيبه بعض هذا الدلال، اما البقية الباقية فقد استسلمت وصارت تستمتع بالخنوع ولم يعد يعنيها من الامر شيء ...... الا مارحم ربي

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق