]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مناجاة عمرية ( أين أنت ياعمر)

بواسطة: جورية يمنية  |  بتاريخ: 2012-03-17 ، الوقت: 12:14:55
  • تقييم المقالة:
[gdwl] أيتها الطفلة نامي لاتخافي
فغداً يأتي عمر
ممسكاً يد أباكِ
رافعاً للنصر راية
داحراً ظلم الليالي
معلناً روح السيادة
وهناك...
يجلس حتماً أخاكِ
بين أحضان الفرات
هاهي أرض العراق..وسلام للعراق
أي فتاتي فغداً
تحملين كل أغصان السلام
ترحلين..لترين كل أطفال العراق
لننادي حينها
أي حمام القدس عودي..أي نخيل الأرض كبر
إنه جاء عمر!!
كانت تلك الحروف.. أخر عهدي بأمي
لم آراها.. لم تراني..ربما قد غادرتني لترى قبلي عمر
...
هاهي الخمسون من عمري مضت
لم أزر أرض العراق...
أم أزر أي طفل في العراق
فأخي مات شهيداً
وأبي في سجون الآسر مات
كم صرخت حينها
أين أنت ياعمر؟!!
....
هاهي الخمسون من عمري ولكني أقول
قبل أن أمضي أقول..
هي ذي ترنيمتي منذ أن كنت طفلة
احفظوها..انشروها..أسمعوها كل أطفال العرب
ليس منكم سادتي يأتي عمر
ربما أطفالكم فيهم عمر أو ربما ألف عمر

دمتم بكل الخير أحبتي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق