]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ألتقينا على مفترق الطرق!!

بواسطة: جورية يمنية  |  بتاريخ: 2012-03-17 ، الوقت: 11:57:46
  • تقييم المقالة:

كنا هنا..
بل كان هنا
نقف على مفترق الطريق
وبيدي زهرة غاردينيا تتغنى بفصول السنة
كنت أقول لاتزال بخير
أراك بخير..
فالحياة لاتزال بخير
أقول ذلك ولست منتبهة لأننا نقف على مفترق الطرق..
************
ودعني حاملاً في عينيه إبتسامة غناء..
حملني كطفلة تعشق العبث
أدهشني بقلبه المخملي ليعانقني وخوفي يشدني لأبتعد
أموت..
أموت وأموت..فتأتي إليّ
نعم هذه ملامحك فمابال ملامحي تغيرت..
مابال قلبي صار ينبض بصمت
كنت وزهرة الغاردينيا معي
فرحلت وبقت زهرة الغاردينيا تحتضربين يدي..
*************
نعم، علمني كيف أحب
كيف أطير كفراشة ربيعية بين حقول وزهر السوسن
كنت نرجسية فلم أبالي بمن حولي.. فعدت زيزفون على مقبرة بعد رحيلك
أموت حين ترحل.. لترحل بموتي
قلبي الصغير لم يعد يحتمل فتلك هي أنا الشقية
جنون الزمن بعيون دامعه
فأجتزت الطريق ورحلت..
**************
قد تسمع كلماتي..
فهي تحتضر أمام ضريح الحب
أنفاسي تُسحب مني رويداً رويداً
وعيوني شاقها صوت الرحيل
سأمضي نعم..
هي ذي طائرتي تشرع أجنحتها
يعلن الكابتن مستقري بين الغيوم
وهل سأعود
أرحل نازفة..قلب جُرح دونما رحمة
ورغم ذلك أحبك..
أحب جراحك التي أهدتني إياها
أحب عيناك الشامتتان لرحيلي
أحب يديكِ التي زرعت في صدري مئة خنجر
أعشق ضحكتك الساخرة
أعشق رحيلك عني لأموت
ولكني كذلك أكره قلباً تركك قبل أن تمزقه أكثر
**************
إلهي رحماك إلهي
فما الذي ترجوه مني الحياة بقلبي المتعب المريض
أبكي ودموع القلب أدمتني وصراحه بي أن توقفي أبكى كل من حولي
عداه هو..
كنا نقف على مفترق الطرق ومضى وظللت أنتظر عودته لكي يقتل ماتبقى من روحي.!!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق