]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نثرتها حروفي

بواسطة: جورية يمنية  |  بتاريخ: 2012-03-17 ، الوقت: 11:55:48
  • تقييم المقالة:

من جديد أعود هنا..
نثرتها حروفي وأخبرتها بأن لاتعود
عنفتها بكل حزن عن غيابي
ولكنها أرتئت أن تظل هنا تقبع بين جدران صمتي
وحافلة أيامي
...........
لحظات من سراب توقف بها الوقت
تعلق بها الزمن
أنشدني لحن اغنية الربيع
عجبت منه لأقول
أصبحت في خريف العمر فعلام البكاء؟!!
.................
جنون في جنون في جنون...
ضربة قاتلة تلقاها وكان يعلم بأنها النهاية
ظل يصرخ ويصرخ( أحبك وأموت لأجل عينيك)
أدماه الفراق فلم يشقى بدمائه المنسابه
عذبه الوجل فرحل مشتاقاً بخنجر غدر توسد صدره..
عذبته نعم، هجرته أيضاً
ظل يبكي ويصرخ رحماك ربي...
أنتِ هناك قفي!
(استيقظ أيها الحالم فأنت لاتدافع عني إلا في الحلم ولاتبكي لبعدي إلا في الحلم..استيقظ أيها الرجل الشرقي)!!
......................
كان يظن بأنها الأخيرة
ظل يرتجف أمامها كفرخ مذبوح..
أجل هي ذي فتاة أحلامي
لابأس فلم أعرفك جيداً
لم أرك جيداً
ولكني أحبك جداً
أراك للمرة الأولى وتسلبين عقلي ولب فؤادي
يامن تقبعين وراء خمر أسود..
ياذات العينين............................
تنظرين إليّ بإعجاب فما أسمك
عفواً فأنا عمياء!!
...................
أرخى الليل سدوله للمرة الأولى
أغمضت عينيّ وتركت قلمي يرتجف على المنضدة
أحببته غريباً فأوجعني بغربته..
أحسسته قريباً ومزقني بحضوره
نعم كنت كذلك..
وستظل كذلك
وأحبك لأنك كذلك
..............


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق