]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حين قلت أحبك

بواسطة: المختار سلماني  |  بتاريخ: 2012-03-17 ، الوقت: 01:41:04
  • تقييم المقالة:

 

حين قلت أحبك ...

لم أكن ساذجا ...

أو سابحا ... في لحظة بلهاء عابرة ...

حين  قلت أحبك ...

كنت أعي ما اقول ..

وأدرك حجم المجازفة ...

وعمق المخاطرة ....

حين قلت أحبك ....

كنت أدرك ...

أني على وشك .....

الدخول في حرب  ...

لها ألف .. ألف دائرة .....

وأني أكاد ...

أشعل بداخلي ...

ألف فتنة ...

وألف ثائرة ....

حين قلت أحبك ....

لم أكن أريدك ...

وردة على قميصي ....

أو مشبكا ذهبيا ... على طوق بدلتي ....

لم أكن أريدك صورة ..

أخرى ... مذهبة البرواز على مكتبي ...

أو تذكرة جميلة ...

أدخل بها قاعات السنما ....

لم أكن أريدك ...

حلية في معصمي للمفاخرة ...

حين قلت أحبك ....

كنت أنفس قدرا ....

فائرة ....

كنت أخلص ....

قلبي ...

من شيء جديد عنه ...

غاص فيه حتى الخاصرة ....

كنت أخلصه

 من وخزة .... مبهمة

وطعنة غادرة ....

حين قلت أحبك ...

لم أكن لأريد جوابا ....

أجوبتك جميعها ....

لا تشفي ....

هذه الجروح الغائرة .....

                                                                   بقلم : سلماني المختار - الجزائر -


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق