]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى السوق ...

بواسطة: المختار سلماني  |  بتاريخ: 2012-03-17 ، الوقت: 01:23:46
  • تقييم المقالة:

 

 إليك هذه السخافة ...

غير أن .. في بعض السخافة ...

شيء من العبر ...

تصور معي ...

إن كنت تستطيع ذلك ..

أو إن كانوا ...

ابقوا لك في ذاكرتك ...

مساحة لبعض الصور ....

مواطنا عربيا ....

يخرج من بيته ....

مثقلا ... يتعثر بين الحفر ...

يكلم نفسه ...

يبصق دما ....

يتساءل إن كان الأمر ....

مجرد امتحان ...

يختبر ايمانه بالقضاء والقدر ....

سيدة البيت ...

اعطته لائحة بضرورات المنزل ....

هناك دائما في المنزل ...

مطالب لا تنتظر ....

حليب الرضيع ...

البن والشاي ....

ولعشاء اليوم ...

لم يعد في البيت ... خضر ....

السمن أوشك على النفاد ....

ولا بد من شريحة البقر ....

البنت تريد فستانا ....

فقد عيرتها بنت الجيران ...

تهدد بأنها ستنتحر ....

الإبن البكر ...

أوعز لأمه سرا ...

يريد بعض المال ....

قد كان دعا صديقته ...

لسهرة على ضوء القمر ....

فاتورة الكهرباء ...

معلقة على الثلاجة ....

وبقال الحارة ...

يطالب بدينه ...المستحق منذ عام ....

عامل البريد ...

يوشك أن يقطع الهاتف ....

والحلاق يلوح بمقصه .. في الهواء ...

يهدد بالخطر ...

لا يريد أن يفكر ....

في الأشياء الأخر ....

الطريق من هنا ...

إلى السوق ....

قطعة من جحيم ....

والقفة بيده .....

شعلة من سقر ...

المواطن العربي .....

أرخس من حزمة فجل ....

أرخس من كيس الملح .....

وحين يضيق به صدره

ويفكر بالصراخ ...

والمشي عريانا ....

قبل أن ينفجر ....

يصادر بتهمة التآمر ...

والجحود ....

يغتال ....

ويلقى في إحدى الحفر ....

إن تصورت ذلك ....

علق على باب بيتك ....

لوحة ...

مكتوب عليها ....

قد مضى الزمان الجميل ....

فإلى أين المفر ؟ ....

لا تنتظر معجزة ....

لن تجد في قصور الحكم ....

عمر .....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق