]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

مغرور أنت .. لمذا ؟

بواسطة: محمد الفاتح  |  بتاريخ: 2012-03-16 ، الوقت: 21:39:54
  • تقييم المقالة:

(رسالة إلى ملك البلاد !)

 

أراك في ناظري

و أمنيتي ألاّ أراك

 

يا من ترى نفسك

و الناس من حولك لا تراك

 

تُخضع الناس لهداك

و الهدى أبعد ما يكون عن هواك

 

أمِلنا فيك خيرا

فأبى الخير لِقاك

و أمَّل الشر مُناك

هناك

حيث الأنذال تهواك

تزهو بنفسك

و نفوس الناس تخشاك

 

أراك في حاضري

و أمنيتي ألاّ أراك

 

سيِّد أنت في أهلك

و أهلك للأسياد تُفادى

 

أخلصوا لك الفؤاد

و أرواحهم لك تُقادى

 

بادَلتَهُم الشوق إهمالا

و رضيت بُعْدَهم تُعادى

فأقمنا للشَّوقِ حداداً

لمذا ؟

أخبرني بربِّك لمذا ؟!

أما للأهل في روعك وِداداً ؟

أم للغرور في نفسك ملاذاً ؟!

 

أراك في خاطري

و أمنيتي أن.. أراك!

 

تلين النفس منك

فتستبدل الأخذ عطايا

 

تَرنُو لأهلك ذليلا

فأهلك لسُمُوِّ ذُلِّكَ رعايا

 

و بِهُداهُم اقْتَدِه

فهم لرب الهدى سبايا

و لك في وُدِّهِم مزايا

شجايا!

يغفرون لك الخطايا

يرخصون في سبيلك المنايا

كما كانوا في بُعْدِك من قبل منايا


http://abu-ussama.blogspot.com/2012/08/blog-post_2239.html


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق