]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ما الهدف من إقامة دورات تدريبية سريعة خاصة بالبرمجة؟

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-03-16 ، الوقت: 20:28:17
  • تقييم المقالة:

 

 

يبدو واضحا من خلال إقامة دورات تدريبية سريعة، ومستمرة في الأقطار الإسلامية، وعلى وجه الخصوص الجزائر، أن حدود البرمجة وأهدافها لا تتوقف عند استنارة العقول، ومحاربة الأفكار المتخلفة، وإزالة العادات البالية، بقدر ما يتعدى مشروعها إلى استخدام تلك الأرواح الخفية في إعادة صياغة جديدة لدينهم ومعتقداتهم لتنعكس بعد ذلك على تصرفاتهم النفسية والعقلية حتى تنسجم مع الأهداف التي يروجون لها، ومع الخطاب الذي يعتمدونه في ملتقياتهم.

 

وتبدو البرمجة ظاهريا كما لو أنها تهدف إلى تنمية قدرة الفرد الإبداعية، وربط اتصاله بشكل سهل مع الآخرين، وتحفيز قدرته على محاكاة المتميزين، إلا أنها تركز باطنيا على تنويم الوعي الحر الخالي من التأثيرات للفرد، وذلك بإحداث حالات مغايرة لما هو معلن، وزرع أفكار يعتبرها كبار المدربين إيجابية، على حين تعتبر سلبية بالنسبة لبعض الثقافات الأخرى، لأنها تتم في غياب الوعي الكامل وحرية الاختيار، فتجعل الإنسان يشعر بالسكينة ورغبة الاندماج نحو ما يسمى بالوعي التام في الكون أو التناغم مع الكلي الواحد، وهي والنصرانية والصوفية سواء تقسر المريد على التصديق بالخوارق والأعاجيب.

 

... عبد الفتاح ب : Abdelfatah.b1@hotmail.fr

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق