]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عاشق أنت

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-03-16 ، الوقت: 02:02:22
  • تقييم المقالة:

في وصفك قالوا :

 

" يحمل خصائص فريدة من نوعها. طائر غير جارح وغير مخيف. سريع جداً في الطيران والعدو. يتحمل الظروف الصعبة. ذكي ومراوغ. قابلية تخفي ودفاع عن النفس بشكل رائع وسلمي وباستخدام عدة طرق مثل أخذ حمام رملي ومن ثم الطيران قرب الأرض كي لا يميزه الناظر عن شكل الأرض فلا يعرف اتجاهه  لا يحتاج للجماعة في طيرانه وهجرته مما يجعله صعب المراقبة في معرفة الاتجاه. له قابلية ملاحية متميزة في معرفة الاتجاهات لا تقل عن الحمام. له قابلية عجيبة في طلب الماء والكشف عن تواجده تحت الأرض. ولعل تلك المميزات هي التي أهلته ليكون بتلك المنزلة والثقة التي أوليت له من قبل سيدنا سليمان عليه السلام، على أن ذلك قد يوحي بأن ذلك الهدهد كان من نوع خاص وتم تربيته وتدريبه بعناية فائقة "   وأقول أنك فوق ذلك عاشقا ومتيما، من شيم الكرام خصلة أولى بها ، قيل الوفاء  ... وأقولها عشق  وإن يبدو وفاء تظلم ، فما الوفاء إلا عشق لواحد ، وما الوفاء إلا خصلة العشاق من مئات خصال .

« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق