]]>
خواطر :
يا فؤادي ، أسأل من يسهر الليالي بين آمال اللقاء و الآلام الفراق ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

السحر الاسود وجنون الشباب في جنوب السودان

بواسطة: Emmanuel Mario  |  بتاريخ: 2012-03-15 ، الوقت: 13:31:06
  • تقييم المقالة:

 

السحر الاسود أطلقت علي خرافات العالم السفلي (اساطير الماورائيات) وبمفهومنا المحلي (الكجور) والذي تتمثل مظاهره في خراب ديار وتيتيم الاطفال و جن العديد من ابناء وطني و وسلب ونهب تاصيل العديد من الخرافات الرجعية. فالسحر في جنوب السودان لها جزور تاريخية عميقة ظهرت بظهور المجتمعات،ويشهد التاريخ الانساني ان البشر بدءؤا باستخدام السحر منذ عهد بعيد والي يومنا هذا مازال بعض الناس يعتمدون عليه وبالذات في دول العالم الثالث في كل ضرورات الحياة العملية منها والغير عملية (للخروج من ماذق ما).والاغرب من ذلك إعتماد المثقفين عليها للوصول الي مطامع وظيفية. ويرجع إستخدام السحر (الكجور) الي الفروقات الاجتماعية في موازين القوة بين مجتمع معين في تقديري الضعيف،وذلك لانقسام المجتمع من حيث المقدرة الدفاعية عن مصالحها ومكتسباتها وقيمها والي مجتمعات قادرة للدفاع عن مصالحها بالقوة(مجتمع محارب) واخر لايملك القوة الكافية لذلك(مجتمع مسالم)،ولما برزت عصرالقوة باعتبارها الوسيلة الوحيدة لكسب الحق وحمايته اصبحت المجتمعات المسالمة غير قادره علي ذلك مما إبتدعوا فكره لحماية انفسهم وممتلكاتهم طالما غير قادرين علي حماية انفسهم بخوض معارك عنيفة في سبيل ذلك الهدف. ومن هنا كانت الفكره الاساسية هي الحماية باعتبارها المدافع الاكبر عن المجتمع وحتي وقت قريب كنا نسمع روايات عن استخدام السحر لحماية المزارع والابناء والمنازل من السطو ...الخ، الي ان انحرفت تلك المقصد الاولي للسحر الي إضرار الاشخاص وبصوره مولمة لا ذنب لهم سوي انهم أخطاءؤا كسائر الناس علي رغم عدم وجود شخصا لا يخطئ في هذا المعموره. وقد شهد جنوب السودان نمازج متعدده من انواع السحر كما اسلفنا سابقا وبلغ السحر زروته في فتره ما بعد إتفاقية السلام الشامل 2005م وذلك بدخول نوع جديد من السحر من دول شرق افريقيا وذلك بوفود عدد مقدر من الاجانب والوطنيين الذين لجاءوا الي هناك طيلة سنوات الحرب وقد شاع تلك السحر واصبحت حديث المدينة وتتمثل تلك في ظهور رقم معين في جسم شخص ما ويدل ذلك الرقم علي ترتيبه في قائمة الموت والذي قد يطول لتشمل الاسره باكملها وذلك كما قيل بغرض الثراء وعلي الرغم من ذلك لم يصدق معظم من سمعوا هذا القول وذلك لميول الانسان الفطرية الي عدم تصديق ما لم يراه بام عينه، ولكن شاهدنا الكثير من  التهديد و الوعيد في حالة تخاصم بين اشخاص باللجؤ الي السحر(الكجور) لاضرار الطرف الاخر سواء ان كان بإنقاص اهليته او قتله بعيدا عن اعين القانون .....الخ. واخر ما اطل براسه علينا هذه الايامات هو اذدياد نسبة جنون الشباب بصوره مبالغ فيها وهو ما جعلني اكتب هذا السطور خاصة. والجنون لها اسباب كثيره منها الضغوط اليومية للحياة والافراط في تناول الكحول والمخدرات وصدي الحرب التي دارت في العقود الماضية ،وقد شاهد العديد منا مجانين من قبل ولكن ليس الي درجة ان يتجرد الشخص من كامل ملبسه وبتعري.هذا امر ارجعه وبصوره مباشره الي السحر او الكجور وما جعلني اعتقد ذلك هو الحكاوي التي كنا نسمع بها في الصبا،حكي لنا في احدي المدن الجنوبية العريقة اصبحت السحر السمة الملازمة لها حتي اذا حضر ضيفا الي تلك المدينة اول ما يبادر بها صاحب الدار هو الذهاب الي حيث الساحر والتاكد من صدق نية الزائر وفي  تلك المدينة ايضا لايفرط احد تناول شيئا من احد وايضا متي ما قدمت شيئا لشخصا ما يحملة ويذهب راسا الي الساحر للتاكد من صدق نية ويجت عليك ان تحظر وهناك ايضا اشخاصا لقوا حتفهم لمجرد انهم مثقفون وبلغوا مرحلة معينة من العلم  وهناك العديد من الحكاوي لايسع المجال لسردها. علي الرغم من الاستقرار الذي حدث في جنوب السودان الا انه مازال علي الحكومة عامة ومنظمات المجتمع المدني بصفة خاصة بذل مزيد من الجهود في سبيل تخليص المجتمع من تلك العادات التي لاتتماشي مع مبادئ الدولة الحديثة التي نسعي اليها ولدوره الهدام في طمث الموارد البشرية والذي نحن في امس الحاجة اليها الان من اي وقت مضي لغرض البناء و التعمير للحاق بركب العالم وايضا المنابر الدينية من اهم الادوات المؤثره في الراي العام ايضا وجب إستغلالها بطرق امثل لتحقيق الغايات العظمي.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الشامخ | 2012-03-15
    شيوخ التصوف هم من ادخلوا السحر إلى البلاد الإسلامية، وهم من ابتدعوا الحروز والسحر بالرموز وحاربوا الرقية الشرعية. وعندما حلَّ التصوف بديار المسلمين حلّت بهم الكارثة.  سنكتب إنشاء الله في هذا الموضوع.
    تحياتي 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق