]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من هو المدمر الرئيسي للاقتصاد المصري؟ وماذا يعملو ليدمروا الاقتصاد المصري؟

بواسطة: Rasheed Kadoura  |  بتاريخ: 2012-03-15 ، الوقت: 06:39:54
  • تقييم المقالة:

 

ليعلم قارء هذ المقال في ان مصر عندها المقومات  لكي تكون دوله اقتصاديه اقوى من اية دوله اوروبيه, و كذلك اقوى دوله في الشرق الاوسط وذلك لان عندها الاتي.
١عدد سكاني كبير مما يساعد على بناء قوه انتاجيه من مصانع, و جيش, وخبراء,
٢أرض واسعه وفيها انتاج زراعي, وسياحي, وخامات طبيعيه
٣ء اكتفاء بترول داخلي وهو مش حاصل حتى عند اية دوله اوروبيه ولا امريكا. وانها تصدر بترول ايضا.

٤ء قناة السويس التي تعد دخلا كبيرا ويعطي مصر قوه للتحكم بالعبور في حاله الحروب وتكون اداة ظغط
٥ء نهر النيل الذي يصب مياه بملايين الامتار المكعبه
٦ءألاثارات السياحيه التي ليس لها مثيل في العالم والشواطئ الجميله.
دين الاسلام الذي فيه بركات من الله تعالى و حمايات خاصه
ان الموجود عند مصر غير موجود عند دول كثيره و
لكن لماذا مصر واقعه تحت خط الفقر والعجز الاقتصادي؟
ان الذ يحصل في مصر ليس في محض الصدفه ولكنه متعمدا والعوامل التي تعمل على تدمير الاقتصاد المصري من مخططات وممارسات هي مقصوده وتعمل بطريقه خفية لا يستشعرها الناس العامه ولكن القائمين على العمل لتدمير القتصاد المصري يروها, ويعرفو ما هي, وانهم يروا نتائج نجاح عملهم وهم لا يقولون للناس ما يفعلوه. و سوف نبين لكم ما يفعلوه لكي يعرف الناس كيف يصلحو.
ان الحاقدين على مصر طلبو من مبارك في ان يدعهم يعينوا الناس اللي هوم عاوزينهم في وزارة الماليه, البنك المركزي, ووزارة الاقتصاد. و قد تم تعيين ناس حمير في هذه المراكز. لا يعرفو بالاقتصاد, ولا بيعرفو كيف يقيمو المال ويتداولوه مع دول اخرى. ولا يعرفو في ان نظام الفوائد في البلاد يدمر الاقتصاد ويغضب الله  ولا يعرفو ان النطام الامريكي ونجاحه ليس معتمدا على القروض الربويه, بل اعتماد الاقتصاد الامريكي على الاموال التي تضخها الحكومه للشركات التي تعمل اسلحه وبحوث وهي تعطي هذه الشركات اموال بالمليارات ومن غير الاعتماد على نظام الفائده وكذلك نظام تمويل المستثنمرين الذين يشاركو مع المغامرين الجدد لافتتاح الشركات بل ان نظام القروض الربويه انما هو للمباني السكنيه والتجاريه فقط, وهذا لايعطي اقتصادا.وكذلك فان انهم لا يعرفون كيف ينظمو نظم الضرائب في البلاد سد حاجة الناس من المال للبناء والتطور. وان المسؤولين في هذه الوزارات ياخذون اوامرهم من ناس يعتبرونهم خبراء لكي يقولو لهم كيف يضعوا نسبة الفائده و كميتها, وكيف يعطو قروضا للدوله واشياء اخرى. و طبعا كل النصائح التي تاتي اليهم نصائح مدمره للبلاد وهم لايعلمون. ولكن هؤلاء الناس همهم يكون عندهم شوية اموال في جيوبهم وخلاص. لماذا هذه الوزارات مسؤوله عن تدمير القتصاد المصري وما هي الاشياء التي يعملوها لكي تدمر الاقتصاد المصري.
الجواب الاول لماذا وزارات الاقتصاد, الماليه, البنك المركزي مسؤولون عن تدمير الاقتصاد وهو للاسباب الاتيه.
بما انهم هم المدراء للمؤثات المسؤوله عن التطور الاقتصادي, مثال مدراء مطعم عنده كلل المقومات لكي يكون ناجحا فاذا كانت الاداره فاشله فان المطعم سوف يفشل بسبب الاداره, واليس بسبب الموقع, او شكل المطعم, او اية سبب اخر. وكذلك ان الادارات هذه لا تعرف في تسيير الاقتصاد واللا لكانت مصر ناجحه اقتصاديا. ولكن النتائج ظاهره والفشل الاداري بان.
ما هي الاشياء التي يعملها وزارة الماليه البنك المركزي ووزارة الاقتصاد لكي يدمرو مصر.
انهم يعملون الاتي ولا يدرون لماذا يعملوه.
١ء انهم واضعون القروض على سعر فائده مرتفع جدا  وذلك لكي لا يستطيع الناس اخذ قروض لبناء بيوت جديده, او شراء بيوت, او تعمير محلات ومصانع, وشركات.  فانه عندما يحجم الناس من اخذ القروض فان الناس لاتبني, ولا تشتري, ولا شركات جديده تفتح فان العمل يقل في البلاد, والبناء يقل, ولا شركات صناعيه جديده تفتح مما يؤدي للبطاله, ومما يدفىع الناس للذهاب للدوله للتعويضات, مما يؤدي بالدوله لصرف ميزانياتها على المساعدات بدلا من تطوير البلاد, وتقوية الجيش وبناء الدوله. وبهذا تزيد البطاله, يقل الانتاج, و تفقر الدوله. اكثر من تسعه بالمئه و هذه نسبه اهل الدول الاوروبيه لا تستطيع دفعها لانه مرهقة فكيف يضعون سعر فائده كهذه علا المصريين الذين معظمهم عندهم معاشات واطيه. وانها مقصوده.وان الدوله المصريه مجبوره لتساعد مصريين كثار لتدفع لهم ثمن الاكل.
اما ما ان تطبع الدوله عملتها لكي تعطي قروضا غير ربويه للناس فان كل اناس في مصر ستندفع لاخذ قروض للبناء وبذلك تزيد كمية المال بين الناس وبها يزداد فتح المشارِيع وبذلك تخف البطاله و يذهب عنا غضب الله رب العالمين. فاذا جاء حد وسال البنك المركزي لماذا عنده نسبة الفائده هي اكثر من تسعه بالمئه فانه سيكون الجواب كاذب وهو لمكافحة التضخم والمعلوم بانه مافيش بمصر تضخم بل في قلة مال.
اما من ناحية وزارة الاقتصاد, فان الوزاره كل ما تفعله هو الابطاء في وضع مشاريع انمائيه وتحسين البلاد, مجرد البطء في التطور القتصادي فان هذا يذهب بالبلد للوراء
والعمل الاخر في ان الوزارات لا يكون عندهم خطوط مفتوحه مع الشعب لكي ياخذو مطالبهم و التنيين لهم بما يعملو بل العمل على عدم الرد عل المواطنين الذين يريدون في ان يخدمو البلد وبذلك لا تاتي افكار جديده للتطوير.
ولذلك يجب العمل لطرد كل العاملين بوزارات الماليه, الاقتصاد, والبنك المركزي. كلهم حمير وقد اثبتو حمراينتهم من خلال ادارتهم و يجب احلالاهم بناس عندها برامج للاصلاح واهم نقطه في ان يمنعو الربا ومتشابهاته نحن في شركه الاقتصاد  الناجح من الممكن في ان نقدم حلولا افضل ماتقدمه هذه الوزارات الفاشله.  الرجاء الاتصال بي لمعلومات اخرى

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق