]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العنصرية

بواسطة: نوح الهاشمي  |  بتاريخ: 2012-03-15 ، الوقت: 00:29:42
  • تقييم المقالة:

السلام عليكم  صحيح اننا في هذا الزمن تتكلم لغة القوى ولغة المفهوم لا معنى لها في اصبحة مرفوضة من الدول النامية لما يترتب عليه من المصالح العامة والخاصة فنحن في ازواد الكثير يعرف حقيقتنا واصولنا اروبا وافريقيا والدول العربية بل والامم المتحدة نحن شعب حارب الاستعمار بشجاعة وتصدينا لجميع مكائده رغم عدم توفر العتاد والامكانيات ولاكن انا ذاك كانت الناس تهم لامور دينها ورعي الماشي ولا تهتم للتمدن والتحضر فاستغلو الفرصة وسلمو زمام الامور لحكومة مالي التي تعرف بان اقليم ازواد ليس ملكا لها وانما ضمته فرنسا لها فلما السكوت والسكون عن الحق ولما نتجاهل الحقيقه والكل مدركها مثلا ليبيا حين ثار اهلها تحركة جميع القوى العربية والغربية واقامة النيتو غارات جوية وارسلت سفن حربية والدعم العربي رغم ان ليبيا ليست بدولة الفقيرة انظر لسوريا التي تعدت السنة من الثورة والغضب ولاكن الكل يتحدث بلغة السياسة ولم يتدخل احد فبماذا نفسر ذالك ومظمات حقوق الانسان اذا كانت مصالح الدول النامية مع الدولة فهي مع الدولة واذا كانت معادية لها في مع الشعب وللحديث بقية


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق