]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وداع الى حين

بواسطة: رقة الزهر  |  بتاريخ: 2012-03-14 ، الوقت: 18:07:56
  • تقييم المقالة:

 

اليوم الملم جروحي اجمع شتات افكاري

اليوم اودع بشغف كل احلامي 

اليوم ارمي بامالي على مرمى حجر مني 

اليوم استودع قلمي ودفتري واوراقي 

اليوم اغيب عن كتاباتي عن مقالاتي 

اودعها والقلب يعتصر الما 

اودعها وداعا وقد اصاب اليراع سقما 

شتات افكاري لم تختمر بعد  لم تنضج بعد

تعابير قد تجتمع يوما ما  غير ان حبي سيضل قائما 

مند امسكت يوما من الايام قلما انطقني انطق هموما كانت حبيسة فؤادي 

تقاسمتها مع اصدقائي  هب ريح شعر اسكن الامي ادفئ فؤادي ايقض شعوري 

اخرج مكنوني سقاني نخب الكلم في احلك اللحضات 

علمني البوح في اقسى اوقات الصمت 

انها لحضات اكن لها الكثير مرت مرور الكرام تاركة قلبا ولهانا يهفو للقاء اخر 

لقاءجمعني  ببحور التعابير والعبر  سافر بي الى عالم الخيال و التخيل 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق