]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

بدايات البرمجة اللغوية وتطورها وعلاقتها بالسحر (1) هام

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-03-14 ، الوقت: 17:12:20
  • تقييم المقالة:
  فثمة من يقول أن التقنية الجديدة ظهرت لأول مرة في أوائل السبعينات، وأعاد صياغة منهجيتها كل من (ريتشارد باندلر) و(جون جرندر) وعلى أيديهما تمَّ إجراء بعض التغييرات والتعديلات وإضافة بعض ممارسات أطباء التحليل النفسي الشفائي على أساس أبحاث أجريت سابقا، ومشاهدات لشخصيات معروفة بمهارتها التأثيرية على العميل في الجلسات النفسية العلاجية والاستفادة من عروض مسارح السحر.   وخلصا (باندلر) و(جرندر) بعد دراسة معمقة إلى أن البنية الأساسية التي تقوم عليها هذه التقنية والعلاج النفسي التحليلي، استنبطت أساسا من السحر نفسه، ثم أجريت على أشخاص خضعوا لاختبارات عدّة مكَّنتهم من معرفة المصادر الحقيقية المؤثرة على العملاء وسر تجاوبهم .   ووفقا لهذه الدراسة وضع كل من ( باندلرBandler) و(جرندرGrinder)  القواعد الأساسية للبرمجة اللغوية النظرية والتطبيقية والرموز والارتباطات والدعائم المفترض أن يقوم عليها هذا النوع من السحر، فطَوّرا هذا السحر المعدَّل حسب ميكانيزمات جديدة وفعّالة، ومن خلال تجارب أجريت سابقا تأكدا أنَّ الاتصال الناجح لا يتم إلا بقوة اللغة المستعملة والمنطق والخيال والعقل وأساليب الخطاب الذكية.   لقد تمخضت أبحاث الرجلين على نتائج دفعتهما إلى تأليف كتابهما (بنية السحر)، على طريقة جديدة في كيفية استخدام السحر، مما يؤكد أن البرمجة مستمدة من طلاسم السحر قولهما في كتابهما:"في خلال الأزمنة الماضية كان تدوين القوّة والأعجوبة لممارسي السحر فقط معروفاً في الأغنية والقصّة. وكان دائماً وجود السحر والسحرة والساحرات والشامان والكهنة والعرَّافين مثيراً لدهشة الإنسان العادي ".   وهذا القول يثبت أن الغاية من إيجاد فكرة البرمجة هو نزع السحر من السحرة، وإدخال تعديلات جوهرية عليه تكون أشدُّ تأثيرا وجاذبية، وتقديمه للناس بصياغة جديدة بعد تطهيره من الطقوس السحرية المعروفة شعبيا، وهما يعترفان بذلك صراحة في قولهما:"هدفنا في هذا الكتاب ليس لإنكار النوعية السحرية للسحرة العلاجيّين الذين استفدنا من خبراتهم، ولكن بالأحرى لنُظهر أن ذلك السحر هو كغيره من النشاطات البشرية المعقّدة الأخرى، له بُنية وقابل للتعلّم إذا توفرت مصادره. وهذا الكتاب فقط عبارة عن مصدر واحد للتعلم التدريجي للساحر. وهذا الكتاب أيضاً له بُنية كالسحر الذي يصفه".[1]   ويتضح من سياق قولهما أن العلاج النفسي له ارتباط قوي بالسحر، وكان تطويره وفقا لآليات جديدة وأساليب حديثة: " لم تكن رغبتنا في هذا الكتاب لتسأل جودة تجربتنا السّاحرة لهؤلاء السحرة العلاجيّين، ولكنّ إلى حدّ ما لإظهار أن هذا السّحر الذي يؤدّونه له بُنية مثل الأنشطة البشريّة المعقّدة الأخرى كالرّسم أو تأليف الموسيقى أو وضع رجل على القمر، ولذلك فهو ممكن وقابل للتّعلّم على اعتبار وجود الموارد المناسبة. ونحن لا ندّعي أننا قد اكتشفنا الحقيقة أو معظم الطّرق القويّة للعلاج النّفسيّ خاصّة، ولكن نرغب فقط لإعطائك مجموعة معيّنة من الأدوات التي تبدو إلينا أنها ضمنيّة في أفعال هؤلاء المعالجين؛ حتّى قد تبدأ أو تواصل العمليّة الأبديّة للتّحسّن وإثراء وصناعة المهارات التي تعرضها كمساعد للناس ".[2]   وهناكل الدلائل تشير إلى أن هؤلاء الذين ابتدعوا فكرة البرمجة اللغوية، سبق لهم وأن درسوا كل أنواع السحر قبل أن ينتهي بهم الأمر إلى إنشاء ما يسمى بالتقنية الجديدة حسب اعتراف (جرندر) في قوله: "نعم، السحرة العلاجيّون الذين دارسناهم كان لديهم طقوسهم السحرية و(إريكسون) كان أقل من البقية ". المصدر السابق   ويضيف معلقا عن دوافع دراستهم لـبنية السحر قائلا: " وقد أنهينا أنا و(باندلر) في ذلك الوقت في مكانه في ( بن لوموند) جلسة عمل مبكّرة في ما نُشر لاحقاً بـ"بُنية السحر". وكنت أفكّر بصوت عال حول ما كنّا نعمل، وقلت شيئاً عنّا بتقديم تركيباً للسحر. فقال (باندلر): "ماذا قلت للتو؟ فأجبت: نحن نقدّم تركيباً للسحر الذي يمارسانه فريتز وفرجينيا، أنت تعرف، تركيب السحر، فنحن كلانا كنّا مسرورين بعنوان الكتاب ".[3]    ويؤكدان في كتابهما على أن البرمجة اللغوية العصبية استخلصت تقنياتها من السحر نفسه، وذلك في قولهما: " وكنّا مدركين لمفهوم (يانكي في محكمة الملك آرثر) حول الاتصال بين التقنية والسحر ".... يتبع.   [1]The structure of magic/ Richard Bandler [2]The structure of magic/ Richard Bandler [3]The structure of magic/ Richard Bandler .........عبد الفتاح ب...
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق