]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تخفي خجلا من كذب

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-03-13 ، الوقت: 11:59:18
  • تقييم المقالة:

لو تزن الدمعة  قدر الحزن ...  

لصارت كل دمعة وزن

ولصارت بحارنا دمع ...

ندعوها بحار الحزن

الدمعة رمز لا أكثر ..

يخفي بركانا من ظلم

من حزن .. من ألم

الدمعة مرآة لا أكثر ..

وحين تغمض منا العين 

ليس الحرج يغمضها ..

هو ألم يعتصر المرآة

لكن دموعك هذي المرة

سيدتي

تخفي خجلا من كذب

أهدابك هذي المرة سيدتي  

شراع سفينة للفرح !!

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-03-13

    أحمد أيها الراقي

    قد عزفت على وجع..لم اكد أقرأه

    حتى  تحولت مقلتاي لنبع ..

    فرغرغت  

    وسكبت العبرات ..

    كلما رأيت تلك الحياة

    أيقنت انه لا محاله ..منتهين

    في عرجون ما

    سلمتم حرف راق دوما يغرينا للرد

    طيف بتقدير

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق