]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيدة : فى الهجر والجفاء

بواسطة: الشاعر محمد عبد العزيز  |  بتاريخ: 2012-03-13 ، الوقت: 10:29:02
  • تقييم المقالة:
                  جفانى من كان يُؤنِسُ وحدَتى

وأسرفَ فى الجفا

 

حتى يَئِستُ المُلتَقا

 

أسكبَ الفؤادُ مَدامِعِ على خِلِ

 

اتخَذَ من الهجرِ مسلكا

 

ولستُ مُتَقلِبَ القلبِ

 

كى أسلُكَ دربهِ

 

إنى على العهدِ مُحافظا

 

 

 

مهما تَعالت ضحِكاتُ العِدى

 

واستفزتنى نظراتُ الحُسادِ

 

فإنى بما قَسمَ الإله راضيا

 

 

 

أيا صاحبَ القلبِ الذى

 

مَلَأت جوانِبهُ الرِيَبُ

 

ستبقى فى عذاب الريب

 

حتى تهلكا

 

 

 

وسل الذى اجاد الخِداعَ

 

فأنكر الحبُ عليه

 

كُلما أشتكى

 

 

 

اذا أنت لم تَنفَعُكَ شفاعتى

 

فلا خير فى ودٍ

 

وإن زَكا

 

 

 

فَدع العِتابَ فلستُ مُعاتباً

 

فَكِلانا يَتَجرعُ

 

فى سُهد ليلِهِ البكا 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • احمد المليجى | 2013-09-29
    سلام عليك اخى المفضال  رائع حرفكم لكنى انبهكم الى اشياء ابينها فيما يلى :
    مَدامِعِ :قلت : اسكب الفؤاد مدامع على خل  , هل تقصد مدامعى ؟ ام  تقصدها مدامعِ  ؟ ان قصدتها مدامعى :: فاثبت ياء النسبة  اى انها مدامعك انت  , وان اردتها  مدامع  فقل مدامعاً: لانها بهذه الحال : منصوبة على انها مفعول به و ليست معتلة   يعنى  لا يجوز فيها التقدير  فالفتح ظاهر فيها . لان الاسم سالم   كما يكون فعله دمع . و لو  تكون ممنوعة من الصرف على وزن مفاعل صيغة منتهى الجموع ومن ثم تثبت الفتحة فيها ايضا كما انها لو كانت فى محل جر  فانها تكون علامة الجر هى الفتحة  و ليست الكسرة   , وعلى كل الاحوال فالفتحة لازمة الا اذا اضفت مدامع  الى نفسك اى الحقت بها ياء  النسبة  .  هذه واحدة  
    الثانية :دربهِ: كيف تكسرها وهى مفعول به؟ ام  ان المفعول به يكسر . واذا كانت الكسرة تحت الهاء , فهل  تكسر الهاء و قبلها مفتوح ؟  هل تناسبها الكسرة فعلا فى هذا الموقف .؟ 
     الثالثة : محافظا : لماذا هى كذلك ؟ هل وقعت بعد فعل ؟ هل وقعت بعد ناسخ ؟  ان حرف ناسخ ينصب المبتدأ  وقد نصب  الا ان الضمير الذى يمثله  مبنى  فى محلفظ  ) وهو خبر ثانى وهذا يدخل فى حكم تعدد الخبر  , فمن اين جئت  بالالف هذه ؟ 
      الرابعة : راضيا : كحال سابقتها   , خبر ان  , مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدر  على اخره والذى منع من ظهورها التعذر  لكون الاسم منقوصا و الصواب فيها _راضٍ - لانه اسم منقوص .
         عذرا صديقى  , لقد اسهبت  فى نقدى لقصيدك لكن  شيئا ما الجأنى الى ذلك  هذه اخطاء لا ينبغى ان تكون لشاعر فذ  يترقى منابر الشعر و الكلمة     لكن على كل فيها البلاغة   و متانة التعبير   و قوة دلالته  لكن مثل هذه الاشياء لا يسامح فيها اى واحد لاسيما ان وقعت من فاضل مفضال مثلكم  ................ كنت انتظر اكثر من ذلكم  و اجمل ........... تقبل تحياتى   احمد المليجى 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق