]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العاصفة

بواسطة: Goutani Tayeb  |  بتاريخ: 2012-03-12 ، الوقت: 21:11:20
  • تقييم المقالة:

لمحت في الأفق سحب ملبدة سودأ تجرها عاصفة هوجا اين المغر اينها الناس فقد يعم المأ لن يستتني منها احدا أصالحا أم

طالحا الكل مغرقا سوأ لا تحاول الهروب فدالك عبتا حتما سيضنيك العيأ , هل النجات غربا أم شرقا  لا محالة فقد  عم

الدأ هده سفينة نوح فادمة  فالنجات للكل الي من ابي , قف مكانك يامن يحمل السلاح ليطهر الارض بزعمه من الأبريأ

فأنت ميتا حتما في برك الدمأ كفاك كدبا فلن تجدا بعدا قليلآ الي أدان صمأ من يحميك ادا من العاصفة الهوجأ فالأمر مقضي

قد جأ,

فلن ينفع بعد دالك شيأ حتي ولو بنيت لنفسك صرحا يبلغ عنان السمأ , اتقتل لتبني لك بيتا او تقوم لك سلطتا اممالا فهدا غبأ

اصفح عن نفسك  ربما تنجو و ربما لا اسمع اندأ يمن يحمل سلاح فكر جيدا ايك ان تتبع اومر من يتبع الهوأ ما فادتك من

قتل صبي او شيخا او مجموعة من النسأ , و مها فعلت ان لم تنتهي  فسوف يعدبك ضميرك نتيجة النقطة السودأ .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق