]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فالانتاين أعْظَمً مسيحي مُسْلِمٍ

بواسطة: مسعود جلال شفيقة  |  بتاريخ: 2012-03-11 ، الوقت: 21:00:01
  • تقييم المقالة:

أيُّها النِّاسُ

لِماذا تَكْرَهونَ النّاسَ الآخَرينَ

لِماذا تُكِنّون الحِقْدَ الدَّفينَ

لِكُلِّ ما هوَ جَميلُ 

بَلْ سَديدٌ 

وعَظيمٌ

لِماذا الرَّفضُ ,

بِماذا الفَرْضُ

لماذا الرَّفضُ لكُلِّ مَوْقِفٍ نَبيلٍ 

وبماذا , 

وبِأي حقٍّ

  الفَرْضُ لكُلِّ تصورٍ خِصِّيصٍ

فلا تُكْرِهوا الآخرينَ

  ولا تَفْرِضوا عَلَيْهِمْ داخرينَ

لاتُكْرهوهُمْ على عقيدةٍ لَدَيْكُمْ مُبينٌ

ولَدَيْهِمْ غَميضٌ

ولا تَفْرِضوا عليْهِمْ دينا لَدَيْكُمْ ليسَ لَهُ مِنْ مَثيلٍ

وَلَدَيْهِمْ مَجْهولٌ جَهيلٌ

 

أتَكْرَهونَ ,

وتُكْرِهون باسْمِ اللهِ

وتَرْفضون على بَركةِ اللهِ

  وتَفْرِضونَ بِحَوْلِ اللهِ

 

لا لا لا 

أنْتُمْ مُخْطئون 

أنْتُمْ للدِّينِ  جِدَّاً جاهِلونَ

نَعَمْ 

وَلِنَبي اللهِ  غادِرونَ

أنتُم لإسْمِ اللهِ شاطِنون

وَلِبَرَكةِ اللهِ لائِمونَ

بلى

وَلِحَوْلِ اللهِ مُسْتَكْبِرونَ

 

قولوا ليَ كَيْفَ تُكْرهونَ و " لا إكْراهَ " أقوى الرَّافِضون

وأنّى تَفْرِضون و " مَنْ شاءَ فَلْيُؤْمِنُ , ومنْ شاءَ  فَلْيَكْفُرْ" في هود

أقْصى ما يُبْدي اللهُ مِنْ مرون

أتَرْفضون الْغالي النَّفيسَ ,

والِحِكمةُ ضالَّةُ المؤْمِنِ كما قال النَّبيُ الكَريم

أيُّها الْمُسْلِمون ,

أنْتُمْ  دينُكُمْ أسْلَمُ الدّيون

ونبيُّكُمْ كحالِنا مُسْلِمٌ مَوسومٌ

وصِفَةُ إلاهِكُمْ وإلاهِنا ,

سَلامٌ ,

ثُمَّ سَلامٌ مَوزون

وتَحيَّةُ دينِكُمْ , كُلَّ لَحْظَةٍ عِنْدما تَمرُّون ,

  سَلامٌ عَلَيْكُمْ 

أو سَلاماً 

وأنْتُمْ سالِمون

فيا لعَجَبِ عُجابِ المُسْتَعْجبين

ثُمَّ أنتُمْ معَ كُلِّ هذا  تَكْرهونَ كارهون

 

اللهُ لَمْ يُحَرّمْ حراماً إلا لِمُسْلِمٍ مَسْلومٌ

وَلَمْ يُحَلِّلْ حَلالاً إلا لمسلِم مَعنون

وحرامهُ كحرامهِ كُلُّهُ مَوْصوفُ

صحيحُ بيننا وبينهم حِجرٌ مَحجورٌ

  لكن في المعاملات والعلاقات كله أو جُلُّهُ مفتوحٌ

لأن بيننا وبينهم نقاط الشراكة معلوم

اللهُ ربُّهُم , وربُّنا كربِّهم موجود

وعندهم نبيّ كنبينا من عندهِ موصولٌ

والنَّشرُ والحَشْرُ , والقيامةُ قائِمةٌ والبعثُ والجزاءُ أيضاً مَشروكُ

وطَعامُنا حِلٌّ لَهُمْ , وطعامُهُمْ كُلُّهُ بَلْ جُلُّهُ مَحلولٌ

وزواجُنا مِنْهم , وزيجاتُهم منَّا بالمِثْلِ مَشْروعٌ

نعم بيننا وبين الأديان خطوط مَحْمورٌ

لِكنْ نِقاطُ الشِّرْكِ أزيد منها أكْثَرُ مِنْها مَوفورٌ

فالإحترام المُتبادلُ بيننا أوجَبُ الواجِباتِ مَقْدورٌ

حتَّى إذا أبوا حُرْمَتَنا ,

نحْنُ بِإحْترامِهِمِ مأمورٌ

 

أيُّها المُسْلمون :

 

أنتُمْ ليس عِنْدَكُمْ طريقُ ثالِثٌ 

طَريقانِ شَتّى

إمّا التَّعايُشُ والْقَبولُ

أو التَّباغُضٌ والحِقْدُ المَكْروهُ

قبولُ الآخرين , والحقدُ عليْهِم مِثْلُهُ مَقْبولٌ

لكن عليكمُ تَحَمُّلُ النَّتائِجِ

إما إفنائُكُمْ وهُمْ فاعلون , أو إفنائُهُمْ أنتُمْ عاملون

 

فِلِماذا الكُرهُ ليومِ الأحبابِ والحُبِّ العظيمِ

ولِماذا الرَّفْضُ ليَومِ العِشْقِ , واللهُ أعْظَمُ عاشقٍ وأقْدَسُ مَعْشوقٌ

  بل ولماذا الحِقْدُ على أعاظِمِ الرِّجالِ في التّأريخِ 

فالنتاين الالمسيحي الموصوف

إنّهُ فالانتاين الذي قامَ بالشَّيْ المُعَظَّمِ العظيمِ 

لقد وقفَ بعدَ ميلادِ السَّيدِ المَسيحِ 

بُعَيْدَ مئتينِ وسبعين 

بعدما ألغى الإمبراطور الروميُ العقْدَ المْقَدسِ  الكريمِ

عقدَ جمعِ الجَسَدَينِ في الرُّوحِ الواحِدِ ذئيبٍ

حيثُ أرسَلَ الذكورَ , جنوداَ للمعاركِ الطّحينِ

فقَمَعَ الحُبَّ , والزواج بين المُحبينَ الذّائبين

ومنَعَ العِشْقَ الذي جعلَهُ الباري عَقْدهُ العقيدِ

لِكنِ القسِّيسَ الشَّهيدِ عقَد القرانَ بالسِّرِّ سَهيرٍ

فجمعَ المحبينَ بعقدِ اللهِ المُبين بشَرعِ اللهِ ,

وحِلِّ اللهِ , بالتّبريك

إنّهُ زوجهمْ شَرعا , وعقد قِرانَهُمْ بشرع الله العديل

لقد فعل ما يرضي الله 

وفعل مادعى إليهِ رسولهُ محمدٌ

بعدهُ بثلاثمئة أو أكثرَ من السنين

أنْ تَزوجوا العرقَ ماليس دسيس

فهو نصف الدينِ والإيمان حفيظ

فبارك اللهُ في فالانتاين الذي نفَّذَ دعوةَ الله

  وجَسَّدَ وجودَه حيث هو القائِلُ المقيل

ومِنْ آياتهِ أنْ خلَقَ لَكُمْ مِنْ أنفُسِكُمْ أزواجا , ساكنين 

 

فألفُ , ألفُ , وألوفُ الرحماتِ على روحهِ الطَّاهِرِ  الجريء

بَعْدما لَفظَهُ مُعْدَما شَهيدا 

حيث تمَّ لَبْسُهُ وهو بالكنيس 

يُزوجُ العاشقين بحبل اللهِ المتين

 

 


 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق