]]>
خواطر :
عش مابدا لك وكيفما يحلوا لك وإعلم أنك ميت يوما ما لامحالا   (إزدهار) . \" ابعثلي جواب وطمني\" ...( كل إنسان في حياة الدنيا ينتظر في جواب يأتيه من شخص أو جهة ما )...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صراعات داخلية

بواسطة: آيــــة بسباس  |  بتاريخ: 2012-03-11 ، الوقت: 14:43:51
  • تقييم المقالة:

كانت قد نسيته . . . . . . . . فلم يزرها منذ فترة . . . . . . . . . .لمحته من بعيــــــــد و صار يقترب منها شيئاً فشيئاً . . . . . . . إستغربته بـــــــــداية ً. . . ولم تسمح له حتىّ بلمسها . . . . إستنكرت وجوده بقربها . . . . . . ولم ترضخ لمحاولته المستمرة فى إختراق ضجيجها . . . . . وما أن إستسلمت له و أسكنته روحها حتى تذوقت ما غاب عنها من فترة و أدركت كمّ إشتياقها له و إفتقادها لكل المتع التى رحلت عنها في بُعده . . . . . . . . . إنه. . . . . . . . . . الــــــــــــهدوء . . . . . . . نعم هو الهدوء من عاد ليعيـــــــــــــد لــ حياتها ما أخذه الغضب و الإستياء و الثوران . . . . . . . عـــــــــــــــاد . . . . .ليعيـــــد السكينة لـــ قلبها و الطمأنينة لــــ نفسها . . . . . . عاد . . . . . . ليعيدها لفطرتها . . . . . . . فهي أجمل بوجوده . . . . . . . . حتماً لن تسمح له بمغادرتها بسهولة المرة القادمة . . . . .فقد آآلــفته كما آآلــــفها . . . . . . . !!!

                                                                                                 آية بسباس 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق