]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هكذا تعامل السلطات الكردية العراقيين عند دخولهم إلى الإقليم

بواسطة: غسان البغدادي  |  بتاريخ: 2012-03-11 ، الوقت: 13:36:29
  • تقييم المقالة:

هكذا تعامل السلطات الكردية العراقيين عند دخولهم إلى الإقليم

غسان حامد

كاتب وصحفي عراقي

يبدو أن إخواننا في الوطن الواحد من القومية الكردية يحاولون بشتى الطرق أن يثبتوا للعالم من خلال تصرفاتهم، أنهم باتجاه استقلال دولتهم متضرعين بأسبابهم الواهية التي يسوقونها من خلال سياسييهم ومنظماتهم التي تعمل في الإقليم، فيوم بعد آخر تبان للعلن تلك التصرفات رغم كل المحاولات بإخفائها لاسيما من قبل قيادات مسؤولة في سلطات الإقليم أو الأحزاب الحاكمة هناك أو مشاركة في الحكومة المركزية.

ولا أريد هنا أن أتطرق إلى جميع هذه التصرفات لكثرتها لكنني سأركز على أهمها، ألا وهي معاملة قوات الأمن الكردي أو ما يعرف بـ"الاسايش" للعرب أثناء دخولهم إلى إقليم كردستان والتي تذكرهم بما يفعله الكيان الصهيوني بالفلسطينيين الذين يرغبون بالدخول إلى القدس أو المناطق الأخرى المحتلة من فلسطين، فالوافد إلى الإقليم من محافظات العراق الأخرى لابد أن يخضع لسلسلة إجراءات مشددة وتعسفية بدءاً من الوقوف في طابور طويل وانتهاءً بمنح "فيزا" الدخول إلى الإقليم والتي لا يجدها المواطن العراقي عند سفره إلى الجوار لاسيما تركيا أو سوريا أو إيران.

يروي لي احد الذين كان شاهداً على هذه الحالة، أنه تم اعتقاله من قبل "الاسايش" عند محاولته الدخول إلى الإقليم عن طريق اربيل لعمل يخص التجارة، بتهمة الاشتباه به وتم نقله إلى مناطق بعيدة عن مكان الاعتقال وإخضاعه لسلسة استجوابات ولظروف قاسية داخل زنزانة تعج بالسجناء، قبل أن يتم إطلاق سراحه بعد أربعة.

الشيء الملفت الذي كشفه لي هذا الشخص، أن من ضمن أسئلة استجوابه لدى الأمن "أين أكملت خدمتك العسكرية خلال النظام السابق"، وكأنها محاولة للانتقام من جميع العراقيين باعتبار أنهم جميعاً باستثناء البعض خدموا في الجيش السابق بحكم الخدمة الإلزامية بما فيهم الكرد أنفسهم.

الغريب في الأمر أن المنتقدين لهذه الحالات لطالما يتم اتهامهم من قبل الكرد بأنهم بعثيون أو شوفينيون أو أزلام النظام السابق والكثير من الأوصاف التي لا مجال لذكرها هنا لعدم اتساع المجال، برغم علمهم أن المنتقدين بعيدين كل البعد عن هذه الأوصاف وهم من أكثر الناس تعرضوا للظلم خلال فترة حكم النظام السابق الذي لم يضطهد الكرد فحسب وإنما العرب وأي جهة تهدد سلطته.

ختاماً، أرى من الضروري على الساسة الكرد وسلطات إقليم كردستان أن تحسن معاملة العرب عند دخولهم إلى الإقليم أسوة بما يجده الكردي عند دخوله إلى أي محافظة عراقية أخرى لاسيما العاصمة بغداد، وإلا فأن عامة الشعب لا يمكنهم تحمل المزيد من العراقيل عند دخولهم إلى الإقليم وربما يتخذون خطوات غابت أو تم تغييبها من قبل الحكومة لعدة أسباب.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • مسعود جلال شفيقة | 2012-03-13
    بعون الله شكرا لسعة فكرك ثم صدرك
  • مسعود جلال شفيقة | 2012-03-12
    آسف سيد ابو الأمين لتعدد الردود يبدو أني لست ضليعا خبيرا بالنيت , فامسح بدلا عني بعضها , شكرا

  • مسعود جلال شفيقة | 2012-03-12
    السلام عليكم أخي العزيز اب الأمين :
    ماحصلنا عليها , بسواعدنا وبدمائنا وجبروت شهدائنا ومؤنفلينا وأدعية حلبجتنا وليس منة من أحد , ثم نحن لانحلم بحقوقنا بل نجاهد من أجلها , فالجهاد ماضي الى يوم القيامة
    وثانيا : لانواجه مثل هذه الإجراءات عند دخولنا بغداد لأن محافظاتنا ليس وكرا للإرهابيين الإنفعاليين المرضاء , ولو كانت محافظاتكم آمنة لما كان هناك مثل هذه الإجراءات , وأريد أن أقول لك شيئا أنت ناسته , وهو أن هذه الإجراءات ليس بحق العرب كعرب , بل بحق جغرافيا تقع فيها مشاكل معقدة  , والدليل أن الكورد الساكنين في بغداد والمسافرين من بغداد إلى كوردستان يواجهون نفس المشاكل , بل انا إبن سليمانية , يأخذون هويتي , وعلي النزول لإسترجاعها والوقوف بطابور , وومرات لاينزلون من يحمل هويات التدريس والمهن العليا ......... عليك كمسلم أن تدعم حقوقنا من غير سوق تبريرات هذا واجب عليكم أخي , وإلا فلاتلومونا إذا لجئنا الى الأمريكان والإستعمار الإستغلال الغربي , ونقطة أخرى انا دخلت كاظمية وكربلاء مرتين أثناء الزيارات , تقف الناس في طوابير لاتصدق , فهل أنت مع هذه الإجراءات أم سفك الدماء .......... شكرا

  • مسعود جلال شفيقة | 2012-03-12
    السلام عليكم أخي العزيز اب الأمين :
    ماحصلنا عليها , بسواعدنا وبدمائنا وجبروت شهدائنا ومؤنفلينا وأدعية حلبجتنا وليس منة من أحد , ثم نحن لانحلم بحقوقنا بل نجاهد من أجلها , فالجهاد ماضي الى يوم القيامة
    وثانيا : لانواجه مثل هذه الإجراءات عند دخولنا بغداد لأن محافظاتنا ليس وكرا للإرهابيين الإنفعاليين المرضاء , ولو كانت محافظاتكم آمنة لما كان هناك مثل هذه الإجراءات , وأريد أن أقول لك شيئا أنت ناسته , وهو أن هذه الإجراءات ليس بحق العرب كعرب , بل بحق جغرافيا تقع فيها مشاكل معقدة  , والدليل أن الكورد الساكنين في بغداد والمسافرين من بغداد إلى كوردستان يواجهون نفس المشاكل , بل انا إبن سليمانية , يأخذون هويتي , وعلي النزول لإسترجاعها والوقوف بطابور , وومرات لاينزلون من يحمل هويات التدريس والمهن العليا ......... عليك كمسلم أن تدعم حقوقنا من غير سوق تبريرات هذا واجب عليكم أخي , وإلا فلاتلومونا إذا لجئنا الى الأمريكان والإستعمار الإستغلال الغربي , ونقطة أخرى انا دخلت كاظمية وكربلاء مرتين أثناء الزيارات , تقف الناس في طوابير لاتصدق , فهل أنت مع هذه الإجراءات أم سفك الدماء .......... شكرا
  • مسعود جلال شفيقة | 2012-03-11
    بسم الله :
    عزيزي العراقي أنت لست شوفينيا حاقدا  أو عنصريا سافرا , فالله أعلم بما في الصدور , أنا لست مع هذه الإجراءات التي طالما ننصح المسؤولين عنها بالتخفيف عنها وتهذيبها , لكني لست معها في ظرف غير هذه الظروف التي تمر بها العراق , هل نسيت أن كل العراق باستثناء كوردستان تحولت ومازالت إلى اخدود للدماء من قِبَل أصحابِ الأخدود , النار ذات الوقود , إذْ هُمْ عليها قعود , وهم على ما يفعلون بالمؤمنين شهود , هل تريد أنت تتحول هذا الجزء الآمن التي يأوي إليها إخوتنا من كل العراق للإستجمام وراحة بال تخلصا من نار حامية تشتعل بفعل الداخل قبل الخارج في جسد وروح العراق , هذه الإجراءات جدْ ضرورية ليس لأنكم غرباء , بل لأن هناك غرباءٌ مندسون حقيرون حقداء تريد تكدير صفوة المدن الكوردستانية , فكيف نميز الإرهابي المريض العقل والضمير من المواطن الصالح الفالح , ليس إلا بالإجراءات , صحيح ليس هناك نفس الإجراءات للمسافرين من كوردستان الى بغداد والمدن العراقية , لأن المسافرين من عندنا لا يفجرون أنفسهم , لأن المواطنين عندنا قرروا ألا يسمحوا للمجرمين القتلة النيل من أمن المواطنين ، ثم هل تعلم لو كنا نريد النيل من إخوتنا الذين سكتوا عن جرائم صدام المجرم مثل الإرهابين بحقنا , لكنا قد سمحنا لآلاف مؤلفة من الإرهابيين الدخول لمافظات الوسط والجنوب , لكن لانفعل , ليس فقط لأنكم عراقيون , بل لأنها دماء , وأول ما يقضي فيه الله يوم القيامة الدماء , الشيء الذي يعلمه القتلة المجرمون من الطائفيين والإرهابيين القاعديين المعوقين ذهنيا 
    , وفيما ينعلق باالدولة الكوردية , فالأولى لك وأنت مسلم أن تدعم هذه الدولة , لأنها شرعية بشرع الله , وهي حق اغتصبها الترك والفرس قبل العرب , ألم تسأل نفسك لماذا ثلاثين مليون أو أربعين من شعب خلقها الله تعالى أمة مختلفة عن الأمم الأخرى لاتملك دولة , ومقسمة غلى أربعة أجزاء بل خمسة بالإضافة للجزء الروسي , أخي العزيز لو كان هناك أمة إسلامية , ومنظمة مؤتمر إسلامي بزعامة الرسول الأكرم لعقدوا إجتماعا طارئا لتشكيل الدولة الكوردي , هناك 22 دولة عربية للعرب ودول متعددة للفرس والترك وتستكثرون على إخوة لكم في الله أن يكون لها دويلة على أرضها ............. شكرا لكم 

    • ابو الامين | 2012-03-12
      اخي العزيز مسعود، حياك الله
      اولا اشكرك على الرد، واحب ابين لك مسألة مهمة انا لست ضد حق الشعوب في تقرير مصيرها لانه حقه كفلته الشرائع السماوية، لكن ما حصل عليه اخواننا في الوطن الواحد من القومية الكردية يحلم به الكرد في ايران وتركيا وسوريا....، وانا التقيت بالعديد من الكرد في هذه الدول.
      وكذلك احب ان ابين لك وجهة نظر اخرى انني ضد التفرقة داخل الوطن الواحد، لكن اسألك بالله هل يواجه الكردي عند دخوله الى بغداد والمحافظات العراقية الاخرى، مثلما يواجه العربي عند دخوله الى الاقليم ؟؟؟.
      مع تحياتي وتقديري ومودتي
      • مسعود جلال شفيقة | 2012-03-12
        السلام عليكم أخي العزيز اب الأمين :
        ماحصلنا عليها , بسواعدنا وبدمائنا وجبروت شهدائنا ومؤنفلينا وأدعية حلبجتنا وليس منة من أحد , ثم نحن لانحلم بحقوقنا بل نجاهد من أجلها , فالجهاد ماضي الى يوم القيامة
        وثانيا : لانواجه مثل هذه الإجراءات عند دخولنا بغداد لأن محافظاتنا ليس وكرا للإرهابيين الإنفعاليين المرضاء , ولو كانت محافظاتكم آمنة لما كان هناك مثل هذه الإجراءات , وأريد أن أقول لك شيئا أنت ناسته , وهو أن هذه الإجراءات ليس بحق العرب كعرب , بل بحق جغرافيا تقع فيها مشاكل معقدة  , والدليل أن الكورد الساكنين في بغداد والمسافرين من بغداد إلى كوردستان يواجهون نفس المشاكل , بل انا إبن سليمانية , يأخذون هويتي , وعلي النزول لإسترجاعها والوقوف بطابور , وومرات لاينزلون من يحمل هويات التدريس والمهن العليا ......... عليك كمسلم أن تدعم حقوقنا من غير سوق تبريرات هذا واجب عليكم أخي , وإلا فلاتلومونا إذا لجئنا الى الأمريكان والإستعمار الإستغلال الغربي , ونقطة أخرى انا دخلت كاظمية وكربلاء مرتين أثناء الزيارات , تقف الناس في طوابير لاتصدق , فهل أنت مع هذه الإجراءات أم سفك الدماء .......... شكرا

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق