]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اللا مبالات

بواسطة: Habouba Mouna  |  بتاريخ: 2012-03-11 ، الوقت: 09:53:31
  • تقييم المقالة:

هو واقع وحقيقة للاسف نعيشها ونعمل على اساسها وهي اللا مبالات لا بالاهل ولا باالاصدقاء ولا حتى باانفسنا اين هو المساول عن هذا؟اهو نحن ام الوقت والتطور او هي الحيات الظالمة التي نعيشها اليوم؟اسالة كثيرة لكن لا اجابة لها وتبقى دائما سؤال مطروح؟؟؟؟؟

الحيقة يا اصدقائي هي عدم مراقبة الاولياء اولادهم وعدم الاهتمام بهم يعني هذا الانحراف وانا لا اجزم ان هناك شباب يتحمل المسؤولية ولكن المعظم منهم هو مجرد موجة تعلو وتنزل بعد ان تهدم اشياء غالية علينا ونحن اليوم نتحمل اظرار وعواقب هؤلاء المتهورين كالدمار اللذي يحصل في بعض الدول العربية ايها الشباب جد حلا لتطوير بلادك لا تساهم ولا تدعم العدو في تدمير بلاددك على العكس طورها وزدها ثقافة ونمي المواهب الضائعة نمها لتطور بلادك وتعلو وتزدهر احب بلادك الجزائر وعش فداءا لها ولامتك كي يكتب التاريخ عنك وعنها...

شاركوني ارائكم وتعليقاتكم اصدقائي وامتعظو واستفيدو من تجاربكم واخطائكم صديقة وفية لكم ولتعليقاتكم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • باسم قشوع | 2012-03-11
    اللمبالاة أصبحت ثقافة ولم تعد سلوكاً يتسم به عدد من الأفراد في المجتمع !ومن هنا بدأت المشكلة مع بداية هذا التحول الخطير على الجيل الحالي وخصوصا الشباب في وطننا العربي،فهي لست سلوكاً او عادة يمكن إعادة التاثير بها ليتم تعديلها او الغائها بل ثقافة ترتكز على تجريد الإنسان العربي من قيمه واصالته باداة ناعمة خبيثة اسمها اللمبالاه اي ان كل الدنيا لا تساوي شيء امام مزاج الفرد ورغباته، ومن هنا هكذا اصبح الشعار " لا تقلق ولا تهتم بشيء لانه لا يوجد شيء له قيمة امام راحتك"...هي الأنانية المفرطة التي لا ترتكز حتى على قواعد  الانانية الصلبة التي يمارسها المحترفون ليحققوا اهدافهم الشخصية - الغاية تبرر الوسيلة- بل هؤلاء لا يفرقون ولا يقهمون الفرق بين الغاية والوسيلة نفسها ...فهم غير مبالون بدون اسباب اللهم لجهلهم فقط واصرارهم عليه  بعد ان غلست ادمغتهم واصبحت اللمبالاة ثقافتهم وغذائهم اليومي! وللجابة على السؤال : من المسؤول عن ذلك؟ نحن جميعاً .الحل: ثوروا على انقسكم اولاً قبل ان تثوروا على اعدائكم لانكم لم ولن تعرفون من هم!
  • الشامخ | 2012-03-11
    اللامبالاة الوجه المعاكس لعدم الاهتمامبالآخرين، والحصول على الاهتمام من قبل الآخرين حاجة نفسية تعزز شعور الإنسانبالأمن والأمان والثقة وتعمق الروابط بين الناس وتجعل العلاقة تزدهر.


    بعكس فإن اللامبالاة أو غياب الاهتمام يؤدي حتماإلى برودة المشاعر والجمود والعزلة والتزمت. بغض النظر عن النوايا سواء كانت طيبةأو سيئة.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق