]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة من جهنم

بواسطة: Mohammed Rabea  |  بتاريخ: 2011-06-13 ، الوقت: 12:06:08
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

 

 

  *وعجلت اليك ربي لترضى*

حقيقي صدق كاتب هذا البيت

لو ان كل كلب عوا القمته حجرا             لاثقل كاهلك كثرة الاحجار

السؤال الغريب والمثير للدهشة ليه حزب النورالسلفي حزب ليبرالي اجتماعي انا اخر تقليعه سمعتها ان الليبراليه كفر ده كما علق بعض اصدقائي الاحباء ومنهم من قال عدو الله ومنهم من قال عاصي ومنهم كثير وكثير

ليه بقى كفر يا اخي؟ لانها تعبر وترمز للحرية المطلقة الهوجاء؟ اللي هيا ايه برضو؟ اللي جاوبنا عالسؤال العبقري ده الشيخ حازم شومان فقال  وانا اقتبس * الليبرالية يعني امي متلبسش حجاب انا امي متلبسش حجاب*

طبعا ده تفسيرلليبرالية انا حقيقي مش هقدر اعمل كومنت عنه ولكن شر البلية ما يضحك

المهم وبعد هذه المهاترات والتصريحات الصحيفة التي اقول وانا بعتذر _انها ترهات وخرابيط وخزعبلات فارغة_ وبعد حملات منظمة وشعواء ضد الليبرالية وكل من ينتهجون الفكر وانا شخصيا كنت بقول ده مذهب سياسي وفكري بمعنى عمري محد سالني ديانتك ايه؟ قولتلو ليبرالي وكتبت نوت مخصوص وقلت ان الليبرالية لو امك عايز تلبس حجاب تلبسهلو مش عايزة براحتها_ مش هنضربها_

المهم امبارح وافقت شئون الاحزاب ع انشاء اول حزب سلفي وهو حزب النور الديموقراطي طبعا انا برحب جدا بالحزب وقرات برنامجه ويارب من نجاح الى اخر وبالتوفيق لينا كلنا لخدمة مصر.

المثيرللدهشة في الامر أن في المؤتمر اللوحة اللي كانت محطوطه كان مكتوب عليها

حزب النور الديموقراطي وتحتها ليبرالي اجتماعي

ايه يا جدعان انتوا قلبتوا ملحدين وكفرة زينا ليه؟ مش باين حرام وكفر ومعصية والاسلام اعم واشمل؟

الرد بقى كان ان السلف كتار ومنقسمين الى فرق طيب كل واحد بيتبرا من اي حد ببساطة كده _مش احنا ده قال كلام بيعبر عن رايه وبس_

اتمنى محدش يرمينا بالباطل بعد كده ويقول كلام فارغ وخلاص وبلاش نخون بعضنا

وانا من هنا بدعو وبقول يلا نتحد كلنا _كل القوى السياسية_ ونتنافس في شرف بدون تخوينوتكفير ونحترم راي الاخر ونتقبله بسهوله فهذا هو الوقت للاتحاد والا وربنا ولا هنكون عملنا ثورة ولاغيره ومنجلكوش في ثورة تاني

قال تعالى * ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم*

ربنا يهدينا سبل السلام وتحياتي الى اونكل تنتاوي ومنجلكوش في ثورة

ملحوظة صغنتته: حزب النور الديموقراطي هوا السلفي علشان اللي بيفتكسوا ويقولوا لا ده واحد تاني

نو يا ساده هوا هوا

وبص ع الصور وشوف التواريخ  وشوف اسم وكيل المؤسسين في الاتنين الدكتور عماد عبد الغفار

اقعدوا بالعافيه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Abo Mohamed Hany Helal | 2011-06-14
    ودي صفحة الفايس بوك بتاع حزب النور السلفي.

    http://www.facebook.com/AlnourParty
  • Abo Mohamed Hany Helal | 2011-06-14
    يا عم حزب النور الديموقراطي هو بتاع الليبرالية اللي كاتب ليبرالي اجتماعي.
    انما حزب النور فقط هو حزب النور السلفي.
    اتاكد وده كمان موقع حزب النور الديموقراطي.

    http://www.hezbelnour.com/

    حاول تقرا كويس هتلاقيه ملوش دعوة بالحزب السلفي.

    وعلى العموم ده موقع حزب النور السلفي اتفضل.

    http://www.alnourparty.org
  • Mohammed Rabea | 2011-06-13
    شكرا ع توضيح الاية وهيا غلطة مطبعية يا ابو محمد اما موضوع الحزب انا جايب رابطين واحد في 4 واحد امبارح يعني اول ماقرروا يعملوا حزب وبص شوف اسم وكيل المؤسسين في الاتنين اما موضوع الاختفاء فانا وربنا في امتحانات.
  • Abo Mohamed Hany Helal | 2011-06-13
    هههههههههههههههههههه
    صح النوم يا محمد يا ربيع.
    اولا : يا ريت تعدل الاية الكريمة في افتتاحية الموضوع لان الايه تقول.
    "" وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى "" وليس "" وعجبت اليك ربي لترضى "".
    يا ريت تعدلها الاول وخصوصا انك حافظ لكتاب الله.
    ثانيا :حزب النور الديموقراطي يختلف تمام عن حزب النور السلفي " صباح الفل ".
    ثالثا : لو انت متابع هنا المواضيع كنت عرفت ان المناقشات كانت على الموضوع ده بس المشكلة انك مش متابع انت بتحط مواضيع وتختفي فاتمنى ان نراك يوميا حتى لا تقع في نفس الخطا.

    اتفضل رابط الموضوع بتاع امبارح اققراه.

    http://www.facebook.com/home.php?sk=group_131046903619657&view=permalink&id=178163775574636

    واخيرا هدانا الله واياكم.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق