]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا من أحبه

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-03-11 ، الوقت: 07:53:13
  • تقييم المقالة:

 

يا من أحبه:

 

إن كنت ظامئا فاقبل إلى ربك ولو حبوا


فعند ربك الغنى وما فوق الغنى


وإن كنت عليلا فصف ما بك من داء فإنك ستشفى


وإن كنت حزينا فاذكر ما بك فلك الفرحة الطولى


وإن كنت عاتبا فتلطف فلك العتبى

 



إلهنا
كيف نطلبك وأنت قبل الطلب موجود!؟


أم كيف نجدك وأنت بعد الطلب مفقود!؟


لستَ مفقودا بالعين


ولكنك مفقود عن العين


ولست موجودا بالعقل 


ولكنك موجود للعقل


وليس يلتبس أمرك إلا على من حججته عنك، 


ولم تعرفه لمعرفتك


ولا رأيته مستحقا إليك


مقته فجهلك


وحجبته فجحدك


وأنكرته فأنكرك

 



اللهم:
زدنا طمأنينة إلى ذكرك وشكرك


وزدنا خوفا من مكركك


واغمسنا في بحر نعمتك


ولا تغرنا بخلقك في خلقك


وصلنا بتأييدك في معرفتك ووصفك


وأقطع بيننا وبين المكذين بك


، وصافحنا بيدك


اللهم آمين

 

.......... عبد الفتاح ب..


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق