]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مذكرات السيد ابليس

بواسطة: بوقفة رؤوف  |  بتاريخ: 2012-03-10 ، الوقت: 11:05:48
  • تقييم المقالة:
1-   بداية الفكرة:          كنت احلم أن أكون صحفيا, لكن وجدت نفسي في وظيفة حكومية (محترمة والحمد لله) , لم تأخذني وظيفتي من الكتابة فقد نشرت بعض القصص والخواطر والمقالات التحليلية في بعض الجرائد والمواقع الالكترونية ,لكن حلم سبق صحفي كبير يكتب فيه اسمي بالبنط العريض (ولم لا ملونا) مقرونا بصورتي (الجميلة على ما اعتقد) كنت احلم أن أحرر مذكرات أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة والمطلوب الأول عالميا – سابقا – حتى اعرف هل هو مؤمنا حقا بما يفعله ؟  هل هو مجاهد أم عميل للمخابرات الأمريكية ؟ هل هو صناعة مخابراتية دون دراية منه ؟ هل يظن حقا انه سيقضي على الصلبيين ويعيد العزة للمسلمين؟ لكن الشيخ أسامة بن لادن مات/ استشهد ( لك حرية الاختيار) وأنا لازلت لم اعلم هل هو شخصية حقيقية أم افتراضية واقعية ام إعلامية ؟ رحل ورحلت معه أسرار كثيرة وددت له انه كشفها لي كيف تستفيد منها البشرية في مذكرات حتى يتبين الخيط الأبيض من الأسود في حياة أسامة بن لادن سالت نفسي من الشخصية المشهورة والغامضة في نفس الوقت , المعلومة والمجهولة في الآن ذاته تستحق ان تكتب مذكراتها ويجاب عن أسئلة طرحت ولم تعرف الإجابة عنها لحد اليوم , شخصية قيل عنها الكثير , وكتب عنها الكثير , لكنها لم ترد, ولم تبرر , لم تدافع حتى على نفسها, فكرت كثيرا (ربما سنوات وربما شهورا وربما أيام وربما دقائق , لا ادري بالضبط لكن المهم أني فكرت) بعد مدة أو برهة (ولا تسألني عن الفرق بينهما) وجدت أن إبليس الملعون هو الشخصية الأولى عالميا , وكل شر أو مصيبة أو جريمة يكون هو مصدرها الغير مباشر (باعتبار أن المحرض يعاقب بنفس عقوبة الفاعل في القانون دون الخوض في المسائل الفرعية هل يعتبر شريك في الجريمة أم أن التحريض جريمة مستقلة بذاتها...) فإبليس يزين لنا كل فعل ممنوع (وكل ممنوع مرغوب) من قتل وحروب وفتن وفواحش وسرقة ... باختصار جميع الذنوب المعاقب عليها من كبائر وصغائر ماذا يريد إبليس من العالم هل يريد الحكم ؟ أم يريد أن نعبده ؟ لماذا لا يظهر ويدافع عن نفسه؟ لماذا لا يبين لنا على الأقل رأيه؟ هل وجوده ضروري؟ هل يمكن الاستغناء عن خدماته؟ الحوار الوحيد الذي أجراه إبليس كان مع الذات الإلهية وبعدها مع آدم وربما حواء كما هو منصوص عليه في القرآن باعتباره وثيقة رسمية هناك حوارات أخرى لإبليس لكنها جاءت في وثائق غير رسمية تفتقر للمصداقية خلاف ذلك لم يخرج إبليس للعلن ليؤكد الحوادث التي جرت في السماء أو ليفسرها وفق ما يعتقده أو يكذبها جملة وتفصيلا وهو حر في ذلك ماذا لو فعلتها أنا (طبعا العبد الضعيف) وأفوز بحوار مع السيد إبليس (السيد هنا للتزلف له ومحاولة إغراؤه بالقبول فقط)بشحمه ولحمه ( تبين بعد ذلك أن الجن لا لحم لهم ولا شحم ولا عظم) لكن المشكلة تكمن في كيفية الاتصال به أو بأحد مساعديه أو موكليه أو مندوبيه أو مفوضيه , ليس له مقر معلوم ولا عنوان معروف, ولا أريد من أحدكم أن يقترح عليّ ويجيب بكل بداهة وهو واثق من نفسه ويقول : انه يقيم على عرش في الماء وسط مثلث بيرمودا فلن اذهب إلى هناك , حتى ولو تلقيت دعوة رسمية ورحلة مدفوعة التكاليف ذهابا وإيابا(واشك في الإياب) إذن ما الحل أيها الشاطر ؟ سؤال جميل إجابته تجدها في رحلة البحث التالية.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق