]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إقرأ...ضعفك

بواسطة: ناصر دودين  |  بتاريخ: 2011-04-04 ، الوقت: 11:35:22
  • تقييم المقالة:

إقرأ ...ضعفك

إنا الإنسان.......... أكثر ما يظهر مني.... ضعفي ....حتى في لحظات التمرد فإنني في الحقيقة أتمرد على أكثر الصفات التي في داخلي وضوحا وهي ضعفي.

ثم أعود إلى طبيعتي وهي ضعفي

إذا فكرنا بعمق فإن الواحد منا يعيش فقط اللحظات التي يتغلب فيها على الضعف

يحس الواحد منا بروعة الجهد وأهمية العمل التي يقاوم من خلالها الضعف, فينجلي عنه الإحساس بالخنوع والشعور القاتل بالعجز.

الثواب والعقاب في كل الشرائع مبني على هذا الأساس, أنت تؤجر بمقدار مقاومتك لضعفك , فمن استسلم لضعفه استفاض في ترك الواجبات  لانها ثقيلة وهو ضعيف واستفاض كثيرا في خوض غمار المعاصي لأنها لذيذة وهو ضعيف يحب كل ما فيه لذة فلا يقاوم الضعف.

حتى الحاكم الطاغية هو ضعيف جدا لأنه لم يستطع مقاومة ضعفه تجاه حب المنصب ورياسة البشر

حتى المفتي الذي يفتي للسلطان هو ضعيف لأنه باع ذاته لصاحب الفخامة طمعا في لذة فانية تذهب من خلالها نفسه وتتلاشى كرامته

قس على ذلك ما شئت.

في المحصلة أكثر البشر كرامة واستعلاء هو من يقاوم الضعف ويستعلي على الأماني التافهة والآمال الوضيعة , فيترك في الحياة بصمة لا يمحوها الزمن ولا يفقه معناها إلا الفاهمون. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق