]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإسلام و الإرهاب

بواسطة: أسماء  |  بتاريخ: 2012-03-09 ، الوقت: 18:19:46
  • تقييم المقالة:

حين شاهدت برنامجا عن قضيّة قنّاص واشنطن تلك الحادثة الّتي جرت أحداثها عام 2002 ..تابعت بلهفة لمعرفة مجريات القضيّة و كيف أنّ القنّاص أردى حوالي 10 قتلى خلال 3 أسابيع مخلّفا وراءه حيرة قوّات الشّرطة..

و بعد تحقيقات و بمساعدة وسائل الإعلام إستطاعوا التعرّف على المجرم أو على المجرمَين...

كنت لا أزال أتابع بلهفة إلى ان سمعتُ اسم أحدهما و هو جون محمّد!

كان مجرّد سماع إسم " محمّد" كافيا لي لأعلم أنّه مسلم.......مسلم أمريكي زنجي مضطلع بأعمال إرهابية..

كان الخبر مزعجا لي و فقدت رغبتي حتّى بمتابعة القضيّة......

مرّة اخرى نسمع عن اعمال إرهابية كان سببها مسلم!!

رغم أنّ البرنامج لم يجرّح و لم يكن ليجرّح بالإسلام بأيّ تلميحات لكنّ القصّة كانت مؤلمة بعض الشيء فمن يستمع لتفاصيل حياة القنّاص القاتل يذهب بذهنه مباشرة إلى أنّ دخوله الإسلام كان سببا لتحوّله إلى قاتل ساخط..

دار خلالها حوار بيني و بين والدتي فهي الأخرى شعرت بالغيض و قالت أنّها محاولة لتشويه الإسلام و قلتُ انا بعفوية تامّة " أوليس خبرا حقيقيا؟...هو بالفعل مسلم قام بأعمال قتل و سببها الرّئيسي حسب التّحقيقات كان انتقاما لكراهية النّاس لزعيم " أمّة الإسلام " في أمريكا...الزّعيم الزّنجي "

أعلم أنّ الخلل ليس في الإسلام لكن لولا أنّ أفكار الجماعة الّتي انضمّ إليها معتبرا نفسه قد دخل الإسلام كانت خاطئة لما تحوّل إلى قاتل!!!

أتساءل فحسب إلى متى سيظلّ الإسلام مغطّا بظلال الجهل؟

متى سنفكّر بالعودة لديننا؟...لعزّتنا؟...

ألا نحمل وزر تلك الأفكار المتطرّفة ببقائنا ساكنين لا تهمّنا سوى لقمة العيش؟

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الشامخ | 2012-03-09
    يقول تعالى: (( مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً )). الإسلام جاء رحمة للعالمين ، حرم دينه قتل النفس بغير حق، ولكن الإعلام الصهيوني والغربي كثيرا ما يروج إلى أن الإسلام دين إرهاب يحرض على القتل والقمع والاستبداد، ويضيق على حريات الناس، وأن القرآن تتضمن بعض آياته التحريض على القتل والإرهاب. وهذه الهجمات من قبل الإعلام الصهيوني تتكرر لأن المسلم لا يكلف نفسه بقراءة الكتاب المقدس لمعرفة ما فيه.

    فأسفار الكتاب المقدس (التوراة ) مليئة بالتحريض على قتل الشيوخ والنساء والأطفال وحرق البيوت والمزارع ، وليتدبر المرء في هذه الأسفار التوراتية ليقتنع أن الإرهاب والقتل وصايا توراتية:

    " اعبروا في المدينة وراءه واضربوا. لا تشفق أعينكم ولا تعفوا: الشّيخ والشّابّ والعذراء والطّفل والنّساء: اقتلوا للهلاك... نجّسوا البيت واملأوا الدّور قتلى ...سفر حزقيال : 9/5.وتتجلى الوحشية الإسرائيلية كذلك في سياسة التصفية الجسدية لأطفال فلسطين ونساءها ورجالها وتدمير مدنها وتجريف مزاعها وذلك تطبيقا لهذه الوصية التوراتية: " وكلّم الرّبّ موسى قائلاً: " انتقم نقمة لبني إسرائيل من المديانيين. فتجند بنو إسرائيل على مديان كما قال الرّبّ: وقتلوا كلّ ذَكَر وسبَوْا نساء مديَن وأطفالهم. ونهبوا جميع مواشيهم وكلّ أملاكهم. وأحرقوا جميع مدنهم بمساكنهم وجميع حصونهم بالنّار....فالآن اقتلوا كلّ ذكر من الأطفال. وكلّ امرأة عرفت رجلاً بمضاجعة ذكر اقتلوها. لكن جميع الأطفال من النّساء اللواتي لم يعرفن مضاجعة ذكر: أبقوهنّ لكم حيّات ".سفر العدد : 31/1
    فهم أمة أوصاهم الكتاب (المقدس) أن لا يرحموا الصغير ولا الكبير، وأن يقتلوا كل من يعاديهم ويخالفهم الرأي، ولا يسلم من ذلك البقر والغنم والحمير، كما جاء في هذا السفر: " .. وحرّموا كلّ ما في المدينة من رجل وامرأة وطفل وشيخ: حتى البقر والغنم والحمير بحدّ السّيف " يشوع : 6/16.
      هل أقتنعتم أن الإرهاب وصايا توراتية ولا علاقة له بدين الإسلام؟




» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق