]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قصيدة : قال عنك المنجمون

بواسطة: الشاعر محمد عبد العزيز  |  بتاريخ: 2012-03-09 ، الوقت: 16:28:08
  • تقييم المقالة:

 

قال عنك المنجمون

 

*******************

أَلا قَد طالَ بِكَ العُمرُ يا قَمَرى

وأمهَلَتكَ الأيام مائةَ عام من الصبر

قال عنكَ المُنَجِمون // إنكَ مَلعُون

والأَساطير القَديمةَ تَبَرأت منكَ

فَسُرِقت الأَندلُس

وعلى مآذنِ ( عكا ) ذُبِحَت فِلِسطينُ

ومُسِخت سَنابلُ القمحِ لِسبع سِنين

 

حين يَصيرُ المُزمارُ نِداً لليف

وحياةٌ التَرف يُغَلِفُها الزَيف

وبَراعمُ الزيتونِ تُصبِحُ عَقيم

ويُستَطابُ لها التَلَف

ويَعُودُ إبرهة الحَبَشىُ ومعه عارُ القُليس

فعارهُ وعاركَ مُتَشابِهين

لِكُلِ مِنكُما ما اقترف

 

عُذِبت فيكَ ألاف الأجسادِ

وسَطرَ الفاتِحون القُدامى بِدِمائهم

سُطوراً من الشِعرِ العربى

خَبَأتهُ الكُهانث فى كُهوفِ السَاحِرات

وأعطوكَ زهرةَ اقحوانِ

من نَبتِ شيطانى

خَرجت فى ليلةِ  مُمطِرة

مَبِتُورةَ اليَدينِ // مُهَتَكةِ الإِزارِ

حَمَلت سِفاحاً رغماً عنها

سَيَكون المولودُ أبكم لا يَتَكلمُ العربية

سَيَكون المولودُ أصم لا يَسمعُ الأناشيدُ الوطَنية

سَيَكون المولودُ أعمى لا يرى شَمسُ الحُرية

فَمَتى سَتَعودُ لِتُنفى عَنكَ صِفةَ اللعنِ

           وتُكَذِبَ المُنَجِمون         

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • احمد المليجى | 2013-09-29
     المُزمارُ : اسمها مِزْمَار  على وزن مِفْعَال : مثل مِنْشَار  هذا اسم آلة قياسى فكيف تكون مُزمار ؟ هل سمعت اسم آلة وزنه : مُفعال  الا اذا كنت تقصد  شيئا آخر .
    عَقيم : مفعول به , فكيف قلت: عقيم و لم تقل عقيما  ؟ 
    إبرهة: اسمه الصحيح : أبرهة .
     مُتَشابِهين: بل متشابهان : لانها خبر  المبتدأ مرفوع و علامة رفعه الالِف  لانه مثنى 
    مُهَتَكةِ : اليست هذه ايضا حال , فالحال من الاشياء التى تتعدد كالخبر و النعت , فكيف لم تنصبها بالفتحة؟ , هى مفردة و ليست جمع مذكر سالم ولا من ملحقاته  ولا حتى جمع مؤنث سالم حتى تنصب بالكسرة نيابة عن الفتحة .
     شَمسُ : و شمس : ايضا مفعول به  و المفعول به لا يقبل الضمة على الاطلاق الا اذا كان ضميرا مبنيا على الضم  ,  فلا ضمير فيماهاهنا, بل الاسم ظاهر  صارخ  , فكيف جعلته فاعلا ؟ قل لى من الذى يرى ؟ و مالذى يُرَى ؟
     قل لى هل بينك و بين النصوبات    خصومة  الى درجة ان تتجاهل علاماتها  و احوال نصبها  ؟ 
      على كل : زدنا من جميل كلماتك و حسن افكارك  بوركت 
  • طيف امرأه | 2012-03-09

    ويَعُودُ إبرهة الحَبَشىُ ومعه عارُ القُليس
    فعارهُ وعاركَ مُتَشابِهين
    لِكُلِ مِنكُما ما اقترف

    ................................
    يا الهي لقد حملتنا ألما فوق الالم ..كل يوم يمر علينا يكون للدمع اسلوب اخر

    اسلوب يوجع القلوب في الصدور قبل الحروف على السطور ..

    لله أشكو علة الاوطان ,,فمنك يارب تعويذة الشفاء والدواء

    ..........

    عُذِبت فيكَ ألاف الأجسادِوسَطرَ الفاتِحون القُدامى بِدِمائهمسُطوراً من الشِعرِ العربىخَبَأتهُ الكُهانث فى كُهوفِ السَاحِراتوأعطوكَ زهرةَ اقحوانِمن نَبتِ شيطانىخَرجت فى ليلةِ  مُمطِرةمَبِتُورةَ اليَدينِ // مُهَتَكةِ الإِزارِحَمَلت سِفاحاً رغماً عنهاسَيَكون المولودُ أبكم لا يَتَكلمُ العربيةسَيَكون المولودُ أصم لا يَسمعُ الأناشيدُ الوطَنيةسَيَكون المولودُ أعمى لا يرى شَمسُ الحُريةفَمَتى سَتَعودُ لِتُنفى عَنكَ صِفةَ اللعنِ           وتُكَذِبَ المُنَجِمون         .............................................تلك حروف لها قدرة على تذوق الوجع واهراقة في ملايين الطرقاتوجعل العبق منه هواءا يسري بدماءنا كي نستعيد ما فاتسلمتم من كل سوء بورك بكمطيف بتقدير

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق