]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الله يتجلى في أجسامنا

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-03-08 ، الوقت: 18:19:15
  • تقييم المقالة:

من أراد معرفة الله وعظم قدرته في الخلق لا يذهب بعيدا في البحث عنه، يكفيه أن يغور في أعماق نفسه ويتأمل بعين حية أسرار عالم بدنه،فسيجد الجواب المقنع الكافي ولا شك، وسيرى جمال اليد التي تفننت في صنعه وأتقنت كل شيء فيه وجعلت منه مخلوقا سويا، سيجد الجواب لا محالة حين يرى ذلك الإتقان الخالي من المصادفة في جميع أعضاء بدنه.

حينئذ ترى كل شيء فيه يدل على عظمة المشيئة الإلهية وقدرة الخالق المبدع .وستهتدي إلى من خلقك فسواك وتممك وقواك وأعطاك وهناك وأرشدك فهداك...


وستقول عندئذ: إلهنا ما أعجب أسرارك فينا،


بل ما أعجب شواهدك علينا،


سرك فينا غريب وشأنك معنا عجيب..


ووصف قدرة صنعتك فينا يحفى دونها القلم،


وحوك العبارات وصوغ الكلمات.


في عالم أبداننا غرائب وعجائب وفي العجائب أيضا عجائب،


وأعجب العجائب أرواح فينا لا تفنى ولا تباد ! 

... عبد الفتاح ب ..


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق