]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صوفيا يزعم أنه يتصل بالرسول هاتفيا

بواسطة: Abdelfatah Benammar  |  بتاريخ: 2012-03-08 ، الوقت: 14:14:21
  • تقييم المقالة:

 

في إحدى حصص ( سري للغاية) التي كان يقدمها الصحفي يسري فوده على قناة الجزيرة الفضائية، أجرى هذا الصحافي تحقيقا في التصوف، وعندما قام بزيارة لأحد الشيوخ المقيمين في جزيرة قبرص المسمى (الشيخ محمد ناظم الحقاني النقشبندي)، طلب من أحد أتباع الشيخ أن يسمح له بالدخول لإجراء حوار مع شيخ الطريقة، فعاد ذلك الشخص بعد أن استشار الشيخ، ليقول له: إن الشيخ يقول لك: أمهلني يوما أو بعض يوم حتى أجري اتصالا بالرسول هاتفيا استشره في الأمر، وبعد انقضاء بعض الوقت جاءه الرجل ليقول له: إن الشيخ اتصل بالرسول صلى الله عليه وسلم هاتفيا وقد سمح لكم  بالتصوير!!! وقال لي أحدهم: أنه يتصل بوالدته المتوفية كلما أحتاج إلى ذلك هاتفيا، وتسأله عن حاله وحال العائلة وأحوال العالم الذي يعيش فيه!!

 

ويعتبر ناظم الحقاني أحد دجاجلة هذا العصر، غير أن المتصوفة يعد في نظرهم وليا وقطباً وغوثاً حسب مزاعمهم، وقد وصفوه بأنه من الأولياء الأخفياء، وهو غريب بين الناس وأنفاسه كبيره، وأنه نور جاء ليأكل ويقتبس منه الصوفية. وهو صاحب لسان بذيء، يقول: أنه يسب في اليوم أربعين مرة، ولكنه مهما سب وشتم فإن ذلك لا يكتب عليه، لأنه بلغ من العمر الثمانين سنة وأصبح من عتقاء الرحمن، وأن الملَك الموكل بكتابة الحسنات يكتب حسناته، وأما الملك الموكل بكتابة السيئات إذا أساء لا يكتب عليه شيئا، وأنه يسمع أصواتا لا يدري من أين تأتي؟ ولكنه عندما سأل هذه الأصوات القادمة من السماء إن كان يجوز له سب الناس أم لا، فردت عليه أنه يجوز له، ولا يحسب عليه شيئا لأنه رفعت عنه الأقلام؟!! ويقول: أن علامات كرامات ولايته السب والشتم!!

 

يقول عز وجل في من يدعي هذه الافتراءات: ((مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))ق: 18

 

وقال تعالى: (( كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِن يَقُولُونَ إِلاَّ كَذِبًا)). الكهف 5

 

ويقول عليه الصلاة والسلام: ((إن الله يبغض الفاحش البذيء)). رواه الترمذي وصححه الألباني

 

وأما الأصوات النازلة عليه من السماء والتي أفتت له بجواز سب الناس فقد بيَّنَ الله حقيقتها في قوله: ((هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَ )). الشعراء ‏

 

....... عبد الفتاح ب ..

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق