]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى كل حواء مني بروق امتنان وعواصف اعتذار.

بواسطة: عبد الله ولد محمد آلويمين | abdallahi mohamed alweimin  |  بتاريخ: 2012-03-08 ، الوقت: 02:31:56
  • تقييم المقالة:

إلى كل حواء مني بروق امتنان وعواصف اعتذار.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إليها في بيتها تكابد كمد الحياة لأجل صغارها..
إليها في بيتها تعاني سطوة جاهل يتحكم بها..
إليها في السجون تعاصر ضيق الأفق ..
إليها عاهرة تتخفى بظلال الظلام لكسب أوقية بانتظار الاعتزال ..
إليها في خلوتها تتأمل كدمة من شبه رجل كان يوما في حياتها أو مازال ..
إليها في ابتسامة استحضرتها من ذكرى جميلة انتابتها لحظة لا تدوم ..
إليها..
إليها فاتنة الجمال تنتظر النصيب ..
إليها متواضعة الحسن تتمنى مسحة جمال ..
إليها بائرة تأمل في عودة القطار ..
إليك أم..
إليك حبيبة..
إليك جدة ..
إليك أخت ..
إليك عمة ..
إليك صديقة فيسبوكية أوصديقة حقيقية ..
إليك عبر سفينة عقود السنين المنصرفة
وآفاق قرون المستقبل القادمة أزكى الأسف.. 
وأعظم القبل ..
وأخلص الفرج.. 
وأعطر التهاني...
و كل مارس وأنت الف ألف ألف حسن ونضارة وخير


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-03-08

    اخي الفاضل

    سلم قلمكم الذي هنأ المرأه بكل أطيافها ..
    نرجو ان تكون الايام القادمة عودة الى الطريق الصحيحه
    وان يكون يوما ليس للمطالبة بحقها بل ... يوما بعودتها  وعودة الرجال الى الحق
    سلم قلمكم البهي
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق