]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مائي أنا

بواسطة: مسعود جلال شفيقة  |  بتاريخ: 2012-03-07 ، الوقت: 23:18:31
  • تقييم المقالة:

 مائي مِثْلَ الماءِ ,  

تماما مِثْلُ الْمياهِ                                     

مِثْلَ كُلِّ الأمواهِ

مُضَبَّطٌ كالمياهِ

مُشَبَّعٌ بِكُلِّ الموادِ

مَشْبوعٌ بِجميعِ الأبْعادِ

نترات , صوديوم , بوتاسيوم

يود , كبريت , كالسيوم

حديدٌ , فوسفات , مغنيسيوم

 

فمائي

محْشيٌ بكُلِّ الأشْكالِ 

مَحشوٌّ بجُلِّ الالوانِ

مُغَذىً بجميعِ الأكلاتِ 

مُشَرَّبٌ بِكُلِّ المياهِ نَعَم , 

مُرَوّى بعظيمِ الأشياءِ

مَبَطّنٌ  بِكُلِّ ما سيقَ وسَبَقَ 

نَعَمْ وزِدْ

وأزِدْ 

تَزدْ ماءاً كَماءِ الأسْرار

فَكُلُّ ما تأْكُلُ ,

أو تَلْعَقُ و تَشْرَبُ 

مُرَكَّزٌ فيهِ

وَكُلُّ ما تُعَدِّنُ ,

وَتُعَدِّلُ ,

وَتُغَرْبِلُ 

مُخَزَّنٌ فيهِ

فمائي مَعْلَمُ ماءِ الْحياةِ

مَحَطُّ كُلِّ الأنْظارِ

نَعَم , مائي ,

مِثْلَ كُلِّ المياهِ

وليسَ كَمِثْلِهِ , مِنْ ماءٍ

مائي ,

مُكَثَّفٌ , مُحَنَّطٌ , مُحَلَّلٌ 

مُشَبَّعٌ , مُعَلَّلٌ , مُقّدَّرٌ

مُكَثَّفٌ كَكَثافَةِ الإنْسانِ

مُحَنَّطٌ كَصلابَةِ الِعظامِ

مُحَلَّلٌ كَطُهِرِ حَليبِ الأثْداءِ

مُقَدَّرٌ بَهَنْدسَةِ المِقْدارِ

مُعَلَّلٌ برِعايَةِ المُبْديء المِبْداءِ

 

هذا هوَ مائي ,

تَجْري مِثْلَ كُلِّ المياهِ

كَجَميعِ الأمْواهِ

تَسيرُ بِكُلِّ الأنْحاءِ 

تَحْبو , 

وَ تَمْشي ,

نَحوَ كُلِّ الأرْجاءِ

إنّهُ في الفَضاءِ ,

وفي ألأرضِ والسَّماءِ 

وفي الجَداولِ , والتِلالِ , , 

وقَنواتِ ألأرْضِ والأحشاءِ

وقاطني الأرضِ والأطرافِ 

من الجانِّ والإنْسانِ  والأنْعام 

و جَميعِ البَهائمِ الِمِبْهامِ

 

فالسَّماءُ ماءٌ ,

والأرْضُ ماءٌ

والْجِبالُ الأوتادِ أحجارٌ مِنْ أمواهٍ 

فالسَّماءُ مَهْبَطُ المياهِ 

والأرْضٌ مُسْتَقْبِلُ المياهِ

مُفَجِّرُ المياهِ 

مُخَزَّنُ المياهِ 

مَخْزَنُ المياهِ 

بَلْ إنَّها أضْخَمُ مُسْتَوْدِعٍ لِلْمياهِ

مُحْتِظِنُ الماءَ بِكُلِّ الأصْقاعِ

 

الْكَوْنُ كُلُّهُ ماءٌ ,

ومِنْ ماءٍ وإلى ماءٍ

أو مِنْ طينٍ وترابٍ ,

فللماء

  فاالمحيطاتُ ماءٌ تَفيضُ منها الماءُ 

ماءُ البحار والأنهار والعيونِ والآبار 

وماءُ بني الإنسانِ

والوجودُ , وجودُ ماءٍ

كُلُّهُ مَوْلودُ مِنْ ماءٍ

مُوَلَّدٌ مِنَ الماءِ

النَّارُ ماءٌ ,

فيهِ عُنْصُرُ المياهِ

والتُّرابُ ماءٌ

كما قالَ أصْحابُ المياهِ في اليونانِ ,

قُرْبِ الألبان 

عند حصان الماءِ ,

إسبرطةَ الأمواهِ

طروادة الإلهام

والهواءُ ماءٌ 

ومَوْطِنُ الِشَّياطينِ ماءٌ 

يَطوفون في الماءِ

وحولَ الماءِ

والجانُّ تَرْقُصُ على المياهِ 

بَلْ مولِغٌ

والِغٌ في الماءِ

وعَرْشُ اللهِ ماءٌ ,

أو هو في الماءِ 

أو فوق المياهِ

وكانَ عَرْشُهُ على الماءِ

 

أتَخْجَلُ مِنْ مائي ,

و تستحي من المياه

أمْ مِنْ مائِها المِبْطانِ المِبياضِ

أتَحْرَجُ الْحَديثَ عَنِ المياهِ 

مَعَ أنَّكَ مِثْلي مَحْفَلٌ بالْمياهِ

مُحْتَفِلٌ بالأمواهِ

نَعَم

وحافِلَةٌ للْمياهِ ,وبالمياهِ

أنْتَ بَرْميلُ ,

بَلْ بَراميلُ مياهِ

فلا تَخْجَلْ مِنْهُ مُتَكلِّماً

ولا تُحَمِّرْ وَجْهَكَ مُطَأطِئاً

ولاتَسْتَحي مِنْهُ مُتَعَلِّماً

وَمُعَلِّما

لأنَّكَ ماءٌ ,

ومِنْ ماءٍ , وإلى ألأمواهِ

وهي جَمْعُ المياهِ والماء 

 

أنا طَبيبٌ , مِثْلُكَ مِنْ ماء

أشُقُّكَ ,

أفْتَحُكَ بِمْفْتاحِ مِنْ ماءٍ

أفْحَصُكَ بسونَرٍ مِنْ ماءٍ

  وبِمعاونٍ ليَ , هو ,

وهي منْ ماءِ

أحْرُثُ أمعاءكَ , 

وبَطْنَكَ مُقَطِّعٌ

لِتَرى ثَناياك ,

كُلُّها مِنْ ماءٍ

خَفاياكَ , وزواياكَ ,

جميعُها مِنْ ماءٍ

فأنْتَ , 

مؤلَّفٌ , مُشَكَّلٌ , مِنْ ماءٍ

مِنْ تِسْعَةِ , مَخارِجَ , 

مَنافِذَ لِلْماءِ

أنْفُكَ , سَمْعُكَ , عَيْناكَ ,

  كُلُّها مَقْطوراتُ للمياهِ

وأيْرُكَ , وَمِدْفاعُ غَوْطِكَ , 

وسُرَّةُ بَطْنِكَ 

مَماطِرُ ماءٍ

كُلُّ جِسْمِكَ , 

مِنْ أخْمَصِكَ , إلى قِمَّتِكَ 

مَمْطَرُ المياهِ 

مَخارِجُ الأمواهِ

فَهَلْ مازِلْتَ تَحْرَجُ مِنَ الماءِ

عَنِ التَّحَدُّثِ عَنِ المياهِ

فإذا ماكُنْتَ , كُنْتَ , 

فأنْتَ كُنْتَ ,

ومازِلْتَ 

أهْبَلٌ , أبْلَهٌ , أهيَنٌ

أهْدرٌ , أهْمَشُ , أبْلَدٌ

بَلْ أحْمَقٌ , وأغْبى الأغْبياءِ

بَلْ مَجْنونٌ , ليسَ مِثْلي ,

بَلْ مثْلَ مجانينِ السُفهاءِ

 

نَعَم مائي مِثْلَ كُلِّ المياهِ 

ليسَ كَمِثْلِهِ أيُّ ماءٍ

السَماءُ ماءٌ , تَحْرُثُ الأرْضَ مُوَلِّداً

والأشْجارُ بِمائِها موطِئاً الأشْجارَ مُشَجِّراً

وأنا وأنْتَ بالمياهِ

نَحْرُثُ بَناتَ حوَّى مُسْتَنْسِلا

فَهَلا فَكَّرْتَ

في مائِكَ ,

  في فِعْلِكَ , 

فيما تَفْعَلْ

أنْتَ بالماءِ

مِثْلَ الله عَملا عظيما تَعْمَلُ

تاللهِ لِكِنْ دونَ إعْمالِ أعْظَمِ شيءٍ مُحاطٍ بالمياهِ

مِنْ جَميعِ الجِهاتِ ,

إعْمالُ عَقْلِكَ المُعْتَقَلِ

ليس في الما, 

بل بالمياهِ

لكنْ مياهَ الجريان ,  للأسف في المجاري

 

مائي , ليسَ كَكُلِّ المياهِ 

ليسَ مِثْلهُ مِنْ ماءٍ

مائي ليسَ مُرَّاً , 

ليسَ حامِضاً

بالرغْمِ منْ حموضَةِ  وَمَرارَةِ  المياهِ

ليسَ دامِساً , أو قاتِماً , مِثْلَ الظُّلامِ

ليسَ ناقِصَ التَّرْكيبِ 

ولا هاوياً , 

ولا ناوياً التَّرْكيبَ معَ كُلِّ المياهِ

فمائي

نَظيفٌ , مُنَظِّفٌ , انْظَفٌ 

وهو وهي

 طاهِرٌ , مٌطَهِّرٌ , أطْهَرٌ

فمائي مِثْلَ العَذْبِ الزُّلالِ

 

أنا بِهذه الماءِ مؤسِّسُ للإنْسانِ

بِها أصوغُ شَخْصيَةُ الُبُنيانِ

بُنيانَ بَني الإنْسانِ 

أعاظِمِ المَوجوداتِ

أكارِمِ المَخْلوقاتِ

أنا سأصْنَعُ أطْفالاً مِنْ مياهٍ

سأعَلِّمُهُمْ أخلاقَ الماءِ

بأنْ يُضَحوا بأنْفُسِهِمْ مِنْ أجْلِ إرواءِ الظَّمآنِ

كُلِّ العَطْشانِ حتى لو كانوا ألدَّ الأعْداءِ

  لأنَّهُمْ منْ ماءٍ

وأنْ يكونوا بِمِثْلِ صفاءِ لونهِ اللامعِ البرَّاقِ

غَيْرَ مُنافقينَ مُزدوجينَ مُتَلصصين

وأنْ يكونوا بِنَقاوةِ ترْكيبهِ الأنْدَرِ الرَّاقي

وأنْ يملؤوا العيونَ والأبارَ ماءاً

  بالرُّغْمِ مِن لؤمِ الأوغادِ

المالئينَ مِنها البطون

ا

لرَّامينَ فيها الأحجارَ

وأريدُ مِنْهُمْ أنْ يحْترموا كُفرَ جَميعَ المياهِ

وخُبْثَ كُلِّ المياهِ

وجَهْلَ أجمعِ الجُهالِ من المياه

وأن لا يَشْتموا الكافراتِ والكافرين منَ الماء

لأنَّهُمْ أحْرارٌ كُحُريةِ الماءِ

في إختيار الماءِ

وألَقِنُهُمْ شيئا واحِدأ موحِّدا 

وهوأنْ ليسَ للإنْسانِ إلا ماسَعى , لها مِنْ ماءٍ

وأنَّهم أحرارٌ في إختيارِ الإندماجِ في أي ماءٍ

حتى لو كان بالضِّدِ مِنْ مائي

وأنَّ لكُلِّ ماءٍ دينُهُمْ الذي هو كالماءِ

ولَكُمْ دينُكم الذي هو عَكْسُهُ أو نِدُّهُ أو نَظيرُهُ

  لِكنْ هو أيضا ماءٌ كالماءِ

فمائي ترَوي جميع البساتينِ 

وجميع الأشجار والأفانينِ

بَلْ تَسقي حتى الأشواكَ والصقورَ والثعالبَ

  بَلِ الخنازيرَ و والفئرانِ

و حتى القراصِنة 

في البحر كانوا أو قطاعَ الأصْحارِ

بلْ تسقي حتى عُطاشى العنصريين من الماء

الذين بنوا سدودا للماءِ

لِمائِنا في مائِهِمْ 

مَعَ أسَفِ المياهِ

وهي لنا ولهم 

وشركاءٌ فيه مِثْلَ الكلأِ والنِّارِ 

أو العنصريين في جميعِ الجهاتِ مِنَ الأعرابِ والأفراسِ والأتراكِ 

بَلْ والأرواسِ في بلادِ القوقازِ

فمائي عكسَ مائهمْ 

لاتعرفُ للْبُخْلِ موطنا

وليس للحقدِ في وطنه موطئا

ولا للكُرهِ والتكفير في محيطه مَوئلا

ولا للعُنْصريَةِ في أرضهِ مَنْزِلا

فمائي حلالٌ مُحَلَّلٌ مُشَّرَعٌ

ليسَ حراماً مِثْلُ مائِهمْ مُحرَّما مُشَرعا

نَعَمْ

مائي ليسَ كَكُلِّ المياهِ 

وليس لها نَظيرٌ من ماءٍ

وهَمّهُ الوَحيدُ الأوْحَدُ 

العثورٌ على مَصْدَرِ الماءِ

مَنْبَع المياهِ

ماءٌ مِثْل مائي نَظيفٌ

مِثْلَ مائي خَلوقٌ , كَخُلُقِ مائي

طيبٌ كطيبةِ الآباءِ ,

وهو , وهُمْ , من ماءٍ

مُضَحٍيٍ كتفاني الأمِّهاتِ ,

وهي , وهُنَّ , حاضِنَةُ الماءٍ

عَزيزٌ كِعزّةِ العَدْلِ , وهي بنصاعَةِ الماء

كَريمٌ كعطاءِ الأرْضِ ,

وهي تَسْبَحُ في الماءِ

رحومٌ كَرحمةِ اللهِ , الذي هو فوق الماء

ذكيٌّ كالعَقْلِ الأولِ , الذي وسعَ كلَّ شيءٍ كالماءِ

حَسّاسٌ كنعومةِ المياهِ,

أو رِقَّةِ الأغنامِ

فَهَلْ سأجِدُ هذا المصدر للماءِ

هذا المَنْبع

هذا الأقحوان للماء

لِحَدِّ هذه اللحظةِ 

كلا للأسَفِ ليسَ مِنْ ماءٍ

فلَمْ أجْدْ مثْلَهُ مِنْ ماءٍ

لَمْ تَلِدْ ولم تولَدْ مِثْلُهُ ماءٌ

نَعَم مائي مثلَ كلِّ المياهِ

لكن مصدومُ في جَهلِ المياهِ

في غَدْرِ المياهِ

في جاهليةِ المياهِ 

وفي خُبْثِ الأمواهِ

نَعم

ماتَ صريعَ زيفَ مُعظمِ المياهِ

لقي ختفهُ في ظُلُماتِ الماءِ

  مُنْذُ غابِرِ الأزمانِ 

لِكن سيعود بَغْتةُ وعلى حين غفلةِ الأوغادِ

منَ المؤمنِين الجهال 

و مَثيلهِمْ

منَ الملحدِين الجهالِ

مليئا مُفْعَماً بماءِ الزلالِ

وكُلُّهُ ماءٌ يَسْبَحُ في مياهِ الأحرار 

ماء الحريةِ

وحقوقِ الإنسانِ 

جميعَ بني الإنسان

 

 

 

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحيمِ ( أفَرَأيْتُمْ ما تُمْنونَ , أءَنْتُمْ تَخْلُقونَهُ أمْ نَحْنُ الخالِقون )

وفي السّماءِ رِزْقُكٌمْ وماتوعدون 

وجَعَلْنا مِنَ الماءِ كُلَّ شيءٍ حي أفلا يؤمنون 

 

 

 

 

 

هذا ليس شِعراُ , بَلَّلْتُ نَفسي فقط

 

الكاتب : مسعود جلال شفيقة 

 

هذا المو ضوع كتبته بالللغتين الكوردية والعربية

وhttps://www.facebook.com/profile.php?id=100001819572269

 


... المقالة التالية »
  • مسعود جلال شفيقة | 2012-03-08
    الشكر الجزيل للقاريء الأرقى طيف امرأة , سَلَّم الباري عيونك التي أتعبهم سطوري  وأسطُري المتواضِعة , ولقد  قلتم الحق وأنتم الحقيق , فالماءُ ماءٌ , وهو خالقٌ بخلق الله جميع الخلق الذي نراه بأبصارنا ونسمعه بآذاننا ونلمسهُ بعقولنا و جوارحنا , شكرا لكم وجزاكم اللهُ خيرا , وموضوعي الآخر الذي نشرتُهُ على صفحتي في فيسبوك والذي سأنشرهُ في موقع مقالاتي , هو معنون ب ( رجلٌ يُدعى محمد ) والذي كتبتهُ بالكوردية والعربيةِ في ذكرى ولادة سيد الناس والمرسلين محمد ابن عبدالله . عليه الصلوات والتسليم ..... شاكرين لكم  
  • طيف امرأه | 2012-03-08

    الأخ الراقي ..مسعود

    أسعدك الله تعالى بكل حرف وسطر نسجته هنا  ..وبكل مقصد أعلنته وأسررته

    للحق أخي رغم ان النص طويل ..وقد يعجز من ليس له صبر وأناة أن يتابعه لكنني قمت بمتابعته بدقة وحذر شديد؛ فالموضوع غاية بالأهمية ..وللماء  حاجة عالمية وهو سر من أسرار الحياة ..لن أدخل بالتفاصيل العلمية الي تدراسناها اوتثقفناها من حيث ان الماء 3/4 الكرة الأرضية وان المحيطات والبحار والانهار والمياة الجوفية والفوقيه ...الخ او ان االماء ثلثي وزن الجسم ( 84% ) من وزن الدماغ ,,وان بلازما الدم تحتوي على92% الى 95% منها ماء كما يشكل الماء نسبة ( 80% ) من وزن السيتوبلازم الجزء الأكبر منه حر ، وجزء بسيط ( 4,4% ) فقط تنحل فيه أملاح البوتاسيوم والفسفور وبعض السكريات وقليل جدا من الدهون ، وتتم جميع العمليات الحيوية في خلايا الجسم داخل وسط مائي0والماء يعمل كمذيب فيزيد من سرعة العمليات الحيوية في الخليه  ..الخ من تلك البديهيات التي نعلمها

    لكنني ادرك امرا واحدا فيما قاله تعالى عن الماء

    قال تعالى ( وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ) الأنبياء/30
    وهي آية لها مدلول عميق جدا ولن ادخل أيضا بتفصيلها هنا ..فقد وضعت انت التفاصيل بمقالتك المبهرة تلك وكانت واضحة بطريقة مدهشة ورائعة ..ولو انني اريد الدخول بتركيبة الماء وإعجازه  ما انتهيت من سردها

    انا الان في أمر الحرف هنا وذاك النص المدهش  الذي كتبته هنا فقد  كنت به صاحب تراكيب ولغة جزلة لها قوة خاصة جميلة سلسة كالماء تمام ..بالإضافة لكل فائدة سردتها بداخل النص 

    بحق تستحق  القول انه ( نص علمي بياني بديع )

    جزاكم الله عنا كل خير وأهلا بكم أخي من أي جزء بالوطن العربي المسلم الحبيب  كنت فإن الناس جميعا مسلمين لله أمرهم طائعين له 

    بارك الله بكم وانتظر قراءة ابداعكم القادم 

    سلمتم من كل شر

    طيف بتقدير

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق