]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

حياتي قبل مجيئك ....

بواسطة: المختار سلماني  |  بتاريخ: 2012-03-07 ، الوقت: 21:18:50
  • تقييم المقالة:

حياتي قبل مجيئك ....

مدينة هادئة ....

لا تعرف شوارعها ..... 

طعم الصخب ....

ولا تعرف شرطتها ......

شكل الشغب ......

وسماء لا تعرف شكلها .....

من كثرة السحب ....

حياتي قبل مجيئك ....

عنوان  جانبي .... باهت الحبر ....

تائه بين دفات الكتب ....

وطفل يفتش عن أمه ...

يحلم بقطعة حلوى ....

وواحدة من اللعب .....

حياتي قبل مجيئك .....

بحر جليدي ....

ساكن دوما ....

لم تعرف مياهه ....

عنفوان الموج ....

وعنهجية الغضب .....

....... كون رمادي اللون ....

شله العطب .....

لكن مجيئك المفاجئ ....

كجرم سماوي ....

كواحد من الشهب ....

حطم الصمت من حولي ...

وحطم أشيائي كلها ....

وكأس الحليب ....

حطم بخزانتي ..... حتى اللعب .....

مجيئك المفاجئ .....

أمر الكون من حولي ...

أن ينقلب .... 

فانقلب ....... 

فإلى متى تظلين .... تسألين ....

عن معنى وجودك بقربي .....

يا قطعة الماس ....

ويا بريق الذهب  ؟؟

                                                                 يقلم : سلماني المختار - الجزائر -

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2012-03-08

     الاخ الراقي ..المختار سلماني 

    دوما للحب نكتب بكل ما يعتلج القلب من نبض

    تسارعه يرتفع حسب الوتيرة التي نحن نتعايشها

    لذا أجد داخل حرفك الكثير من العواطف النابضة بالحياة

    والسؤال الآزلي دوما .. سواء كان  للرجل ان سأل الأنثى

    او الأنثى إن سألت الرجل

    ما معنى وجودي في عالمك ؟؟

    هو سؤال كي يطمئن القلب ,,فقط ليطمئن البال ..ويعلم مقدار ما بقلبه  الآخر من ود

    سلم قلمكم الماسي  الذي خط الجمال بتبر ذهبي

    طيف بتقدير

     

    • المختار سلماني | 2012-03-08
      تعليقك ....
      قطعة سكر زادت من حلاوة فنجان قهوتي 
      ووردة عطرة زينت الطاولة الجامدة حولي ....
      تعليقك ...  إذ يفاجئني هذا المساء .... شمس دافئة ... بين السحب ....
      وأيام من الحياة إضافية ... يهداهل قلمي ....
      شكرا وألف شكر ...

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق