]]>
خواطر :
ربي ها أنت ترى مكاني و تسمع كلامي و أنت أعلم من عبادك بحالي ربي شكواي لك لا لأحد من خلقك فاقبلني في رحابك في هذه الساعة المباركه.   (أحمد المغازى كمال) . ابتعادُنا عن الناس فرصةٌ جيدة ونقية تُمكِّـننا من أن نعرفَ مَـن منهم يستحقُّ أن نعودَ إليه بشوق , ومَـن منهم فراقُـه راحةٌ لنا .   (عبد الحميد رميته) . 

تسجيل الدخول عن طريق الفيسبوك

تسجيل الدخول عن طريق تويتر

تابعنا على تويتر

المتواجدون الآن
29 عدد الزوار حاليا

الغرور والتكبر

بواسطة: علي الشمري  |  بتاريخ: 2012-03-06 ، الوقت: 08:08:53
  • تقييم المقالة:

ماهو الغرور ؟

دعونا نتلفقط معناه  حركات في واقع  الحياة....

المغرور مثلا الذي لة عضلات قوية ومفتولة الذي يمشي بين اقرانة واصدقائة مزهوآ بقوتة البدنية التي يتصور انها اقوى من قدراتهم واعظم , وأنهم لايقاسون ولايقارنون بة ...مغرور 

وهذة التي وهبها الله جمالا فتانآ تتبختر وتتفاخر في جمالها كئنما هي التي صنعت هذا الجمال ....

وهذا الذي يمتلك صوتآ رخيمآ يرتل بة القران الكريم ويجودة فيشيد الاسماع  الية ويظن ان حنجرتة مصنوعة خصيصآ لة وان الاخرين حتى الذين يرتلون ويجودون لايبلغون مابلغة رخامة صوتة ويشمخ وكئنما هو الذي وضع هذة الحنجة ..

وهذا المتفوق في دراستة فيصبح الاول رى انة افضل من زملائة في كل شئ ...

وهذا الغني الذي يتبهى بمى انعم علي الغالق من اموال يبقى متفاخر وحتى لايجعل من مالة شئ يساعد في الضعفاء والفقرا

وهذا يمتلك الموهبة معينة في حقل معين فييتية ويتبختر لانة يملك مالايملكة الاخرون وكان موهبتة امتاز الهي منحة الله لة دون غيرة وقد يكون موهبة ربانية فعلا لكنة بدلا من ان يراعيها ويشكرها تراة يباهي الناس بها ويرى انة الافضل 

عندالله وان لدية الحظوة عندة ..

والكثير من الذين لديهم الغرور ....

تحليل الغرور؟

لودرسنا شخصية اي مغرور او اية مغرورةلرأينا ان هناك خطا في تقيموتقدير كل منهما لنفسة.

فالمغرور -شابآ اوكان او فتاة رجلا كان او امرة -يرى نفسة مفخمة واكبرمن حجمها واكبر من غيرها ايضا فيدخلة العجب ويشعر بالزهو والخيلاء لخصلة يمتاز بها اويتفوق بها على غيرة وقد لاتكون بالضرورة نتيجة جهد شخصي بذلة لتحصيلها وانما قد تكون هبة او منحة حباة الله اياها.

اعرف قدر نفسك.

وبناء على تقدم فان التقدير العادل والصحيح اللكات النفس ومزاياها وسجاياها يجنب الشبان والفتيات المبالغة في النظرة 

التضخيمية لاية خصلة او ميزة 

وهذة دعوة الاسلام في التقدير السليم للامور(رحم الله امرأ عرف مقدار نفسة)

دعونا اخوتي ان ننتزع كل الغرور من قلوبنا لاننا مصيرنا ان نموت والقبر اما ان يكون روضة من رياض الجنة او حفرة من حفر النار وفي الختام ارجو من الله عزوجل ان يهدينا للخير وان يجعل عاقبتنا على خير .علي الشمري


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق