]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سماء رائعة ورب عظيم!

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-03-06 ، الوقت: 07:09:57
  • تقييم المقالة:

في النهار اذا ما امعنت النظر اليها في أيلول حيث الغيوم المنتشرة هنا وهناك ترى اللون الازرق الخلاب وعصافير تتلاعب مع خيوط الشمس واصوات أخاذة مغردة ومزقزقة ومرتلة لصلوات ولتسبيحات تضفي على الأرض رهبة ووقار.....

ولا يحلو لي النظر اليها الا وانا على راس الجبل أنعم بالهدوء الصيفي وبأيامه الأخيرة ومن الشروق وحتى الغروب....

حيث يجىء وقت اجراس الكراز وقطيع الماعز ونباح الكلب يخترق القلوب من قوته ويخيف النفس الا ان الراعي يبقيه بعيدا" ومتأهبا" ....وأقف أشاهد القطيع وهو عائد الى الحظيرة.....تيس وعنزات أرهقهما السير في الاحراج وأسعدهما الرجوع الى المكان حيث الراحة والنوم......وبعد دقائق من الضجيج اللذيذ هدأ الكون......

وانتشر اللون البرتقالي فوق الأشجار وفي السماء ونزلت الشمس وراء البحار....وفي الجبل الألوان منزهة عن كل الشوائب تراها ناصعة وواضحة وساحرة....

واما السماء وفي الليل سواد تخرقه نجوم وشهب وطائرات وأيضا" بدر يفخر بكماله وبقربه من الشمس يغتر بنفسه وبنوره ولا تقترب منه الا احدى النجمات وتسمى ابنة خاله....

وكانني على عتبة الجنة وبلا تشبيه أكيد مناظر خلابة ومشاعر رائعة وهدوء عميق .......

ارفع راسك الى السماء تنير ذاتك وتنير لنفسك وللآخرين هنيئا" لمن يستطيع ان يقرب نفسه من العلي القدير وينظر الى السماء ساعة ما يشاء ويدعو ربه أن يرحم المؤمنين ....... 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق