]]>
خواطر :
يا فؤادي ، سمعت دقات همسا على أبوابك ... أخاف أنك في مستنقع الهوى واقع ... اتركنا من أهوال الهوى ، أسأل أهل الهوى لترى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العلاقة الجدلية بين العلم والإقتصاد .

بواسطة: باسم قشوع  |  بتاريخ: 2012-03-05 ، الوقت: 20:59:35
  • تقييم المقالة:

العلاقة الجدلية بين العلم والإقتصاد .

 أرى ومن وجهة نظري، لا وجود لإقتصاد بدون علم ولا علم بدون إقتصاد، فكلاهما وجهان لعملة واحدة ، حيث أن الإقتصاد وتطوره التاريخي قد جاء كنتيجة للتطور العلمي بما شمله من إبتكارات وإختراعات وبحوث ودراسات ونظريات علمية في مجالات متعدده ومنها المجالات الإقتصادية ، حيث برزت ملامح هذا التطور العلمي بشكل وثيق من خلال ما قدمه ويقدمه العلم عبر المؤسسات التعليمية والتدريبية من مدارس ومعاهد ومراكز وجامعات ومن قوى بشرية متعلمة ومتدربة تملك معارف ومهارات متعددة جاءت كثمرة للبحث العلمي الذي يرتبط بالتعليم مما عزز الرأسمال البشري ومكن هذه القوى البشرية من إكتساب العلم والمعرفة ،وتجلت هذه المعارف والمهارات بعمليات الأدارة الحديثة والتخطيط الإقتصادي العلمي والذي يلعب دوراً رئيساً في توجيه المجتمع نحو التنمية والتطوير في كافة المجالات السياسية والإقتصادية والإجتماعية  والتعليمية والصحية والبيئية ..الخ..

و بعبارة أخرى وكما اشارت بعض الدراسات السابقة إلى أن التعليم أداة فاعلة لضبط الاتجاهات الجارية للتنمية, وتوجيهها للحصول على الأهداف التي تحقق مصالح المجتمع, حيث اتجه كثير من التربويين إلى الربط بين التخطيط التعليمي والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والتنسيق بينها حيث ان:

تنوع التخصصات العلمية يعني تنوع الاقتصاد واختلاف درجات التعليم يعني اختلاف مستويات الاقتصاد, والتعلم الحر يعني اقتصاداً حراً. وهذا ما يؤكد العلاقة الجدلية بين العلم والإقتصاد.

وبناءً على ما تقدم أرى بأن العلاقة ما بين الجامعات ومؤسسات المجتمع المدني هي علاقة جدلية أيضاً تقوم أصلاً على قاعدة العلاقة الجدلية نفسها بين العلم والإقتصاد ودورهما معاً في تنمية وتطور المجتمعات .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق