]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

................قصة الوهم الكاذب.....................

بواسطة: Ghada Salem  |  بتاريخ: 2012-03-05 ، الوقت: 16:11:02
  • تقييم المقالة:

بقلمى: غادة سالم

من الرائع أن تعيش قصة حب خيالية أنت بطلها الوحيد وتعيش وهمها بمفردك ولا يعلم عنها أحد حتى بطلها الخيالى ..........وفى الوقت ذاته تعيش قصة حب حقيقية على أرض الواقع ومن المؤكد أن الخيال دائما يكون أكثر إحساسا وأكثر روعة وكأنه حلم رائع على الرغم من أنه فى النهاية مجرد وهم تعيش فيه وتتعايش معه طوال الوقت بإحساسك بنبضك تتخيل كلامه تتوقع ردود أفعاله لا تريده أن يغضب منك يوما........ وربما هذا الخيال هو ما أعطى معانى جديدة للحياة  وربما صدق الإحساس فى هذا الوهم أدى إلى بداية سعادة فى الحياة ....كم أنه رائعا عندما تخلو إلى نفسك وتشعر أن شخصا يحاسبك على كل أفعالك يحاسبك حتى على الحب الحقيقى تفعل كل شئ برأيه وكأنه معك ترضيه بكافة الطرق ....................وفجأة تتيقن أنك تعيش مجرد خيال وهم كاذب تهدم معه إحساسك الرائع بالوهم والأسوأ أنك تفقد معه الحياة الحقيقية لأنك وبمنتهى البساطة فجأة لم تجد سبب السعادة التى عشت عليها بفقدان هذا الخيال ............إحساس بالإنكسار نابع من صدق مشاعرك تجاه هذا الوهم ولا أدرى أى ذنب إقترفته الحقيقة لكى أدمرها بهذا الخيال ليتنى أستطيع نسيان هذا الوهم وما زلت أحاول أن أستعيد الحياة 

غادة سالم 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق