]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الربيع العربي لم يزهر بعد

بواسطة: بدرية الهادي  |  بتاريخ: 2012-03-05 ، الوقت: 09:37:39
  • تقييم المقالة:

 

الربيع العربي.... جملة مألوفة أوجدتها بعض قنوات الإعلام العربي، وأحببنا ترديدها لأنها جاءت بعد سنوات عجاف طوال من الديكتاتورية، وسيطرة الأنظمة العقيمة، ولكن يبدو أننا لم نجد الربيع بعد.... وما زال هناك وقت لظهوره .... وربما هناك من يتسبب بتغيير مساره حتى لا يصل إلينا....

فالربيع العربي الذي تتحدث عنه قنوات الإعلام ووكالات الأنباء لم نرى أزهاره بعد، وثماره التي أوجدها للآن لا تزال قليلة، وهو أقرب للشتاء منه إلى الربيع؛ فقد حصد أرواحا كثيرة، وأبكى مدامع لا تعد ولا تحصى، وأثكل نساء وقلوب جمة... وآلم نفوسا لن تنسى ما شاهدت وسمعت، وهذا أمر طبيعي في كل الثورات والانتفاضات الشعبية، لا يأتي خير تلك الثورة إلا بعد تنهيدة ألم، وبعد زهق أرواح، ودفع أثمان ليست بالرخيصة، وقد لا يأتي.

والربيع العربي يكفي أنه ظهر، ولو أنه لم يزهر بعد؛ فلم يعتقد أحد قبل عام وبضع أيام أن الأنظمة التي كان لها السلطة والاستبداد ستسقط، وستنكشف الأقنعة.... من كان يعتقد أن القذافي بجنون عظمته، ونظرياته اللاعقلية سيكون ذلك مصيره.... من كان يظن أن حسني مبارك سيصبح أسير محاكمة وبانتظار تنفيذ الحكم وهو الذي جعل من نفسه حاكما مطلقا.......

لكن هذا الربيع حتى يحل فعلا كما تريد الشعوب فلا بد أن تسخر نفسها لإحلاله وخاصة في وقت كثرت فيه الفتنة، وغلبت عليه المصالح أكانت مصالح من داخل الدولة نفسها أو من خارجها .

فلا يخفى على أحد أن التغيرات التي ظهرت للآن في الدول التي حدثت بها الثورات (تونس، مصر، ليبيا، اليمن ) لا تحسب ربيعا... فما زالت الأوضاع غير مستقرة، وما زال ثمة مناوشات تحدث، وفتن تظهر.

وما زال الحلم بالربيع العربي على مسماه الفعلي يبدو بعيدا .... وإن لم يكن هناك تعاون وتعاضد من الشعب في كل دولة ، ونبذ الخلافات بينهم فإنه لن يأتي الربيع أبدا.

 

  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق