]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

طاقية الاخفاء

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2012-03-04 ، الوقت: 12:34:59
  • تقييم المقالة:

يا من تلوميني بلغة ادبية وبكلام واضح وصريح لماذا تقفين وراء اصغر أصابعك وتعتقدين انني لا اراك ولا اعرفك ولا اشاهدك ولو اختبات سيدتي وراء اسم مستعار اعرف انك الدخيلة وبادب ارد واقول صرحي عن حقيقتك اسمك ومن تكونين كي نتحدث بلغة الادباء من كاتبة الى اديبة ان شئت واذا رفضت ارجوك لا ترهقيني بمرور ثقيل يخجل الكلمات ويعيق كتاباتي وذلك لأنني لم أميز بين رضاك وبين غضبك ولانك يا سيدتي تتوارين وتختبئين وتحاولين ان تغمضي عيناي عن حقيقتك الحياة يا سيدة لا تحمل الكثير من الالغاز وزمن السحر راح وزمن البهلوانية ولى....

ولانني احترم كلماتي اطلب منك ان تصرحي عن هويتك وساعتها يحلو معك الكلام ويطيب بحديثك واجيبك على اسئلتك التي تسألين وافصح لك عن ابهامات مقالاتي ومن الآن حتى تصرحي يا ناقدة لمقالاتي عن اسمك الحقيقي ارجوك لا تعلقي ولك احترامي وتقديري سواء كنت ممن يحبون كتاباتي او ممن يناورون لمعرفة ما يكتب بين السطور....

أقسم بالله انا واضحة مثل الشمس وما عندي هو من الله موهبة حباني بها المولى وحتى عاطفتي ومشاعري .....

أرجو ان لا تقللي من قيمة كلماتي وكلميني من سيدة الى سيدة هل تقتصر المناقشات على الرجال فقط هل صحيح اننا انصاف عقول....

أحب أن اتعرف على من تنقد مقالاتي وعلى الاقل أشكرها لمتابعتها لما اكتب ....

ولك يا صاحبة الاسم المستعار اكنت رجلا" ام انثى احترامي وتقديري لأسلوبك الكتابي والادبي.......


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق