]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا سعاد

بواسطة: المختار سلماني  |  بتاريخ: 2012-03-04 ، الوقت: 11:40:38
  • تقييم المقالة:

 

 إلى جزائرنا  ....

    بلد لا أشخاص .... وأفكارا لا أفراد  .......

    تاريخ بلا تزييف .... عقيدة بلا تحريف ....

                      ........... وإجماعا بلا أحقاد .........

 

يا سعاد ....

عنوان هنا ... في الخبر ...

ومنشات هناك ...في البلاد ......

مقالة في المساء  ..

..... تقول ....

لقط في سوق المواشي ....

... وضجيج في مقهى المعاد .....

.. أحاديث كثيرة ...

وزوار .... ورواد .....

إصلاح .. سيأتي .....

بالفجر الفضي ...

والليلة .. الدافئة الرقاد ....

إصلاح .. سيعيد ...

القمح .. للحقل .. الكان مهجورا ...

ويعود .. بشقائق النعمان

.. الكانت ... تملأ المهاد ......

ورقة نقدية ... لكل جيب ...

شقة .. لكل زوج ...

رغيف خبز .. لكل جائع   ...

وللكادحين في الحقول ...

جرار ... وأكياس من سماد .....

فستان أبيض لكل عروس ...

وحواسيب ... للأولاد    ......

لعشاق الفنون ....

تذاكر مجانية ...... لمهرجان ....

يقام .... في تمقاد ........

استحقاقات سياسية ... في الأفق ....

اقترب الوعد ...

............. وأوشك الميعاد ....

إلى قصر المرادية ....

... تميل كل القلوب ....

وإلى قصر الشعب ....

 تشرئب ... أعناق العباد ......

الكل محموم ....

والكل .... موبوء ... بطول  السهاد ....

آه .. آه .. يا سعاد ....

من رحم الأزمة ....

عشرات الأحزاب تولد .. في الثانية   ....

تأتي ... دون مخاض ....

ودون شهادة للميلاد  ......

أحزاب تأتي ...

..... وأخرى تذهب .....

حالة من الهستيريا ... بطعم العناد  ....

أسماء .. ضاقت  بها  الأسماء ...

وألقاب ...

.... نفرت منها الألقاب .....

.... أفكار .... وأفراد .....

أمازلت هنا ... ؟؟

أمازلت تنصتين .. يا سعاد ...؟؟

فهاهنا ...

على الطريق الموحلة ...

ما بين مقهى البلدة العتيق ...

ومقبرة الشهداء ... ومتحف الجهاد ....

أظلني ... عاكفا على التساؤل ....

أليس كل هذا ....

نفخا في القربة المثقوبة ...؟؟

أليس .. ذرا للرماد ؟؟ ....

ماذا بشأن الأوراس ؟؟

... والونشريس .... والهوارة ....؟؟

ماذا بشأن ... عهد ...

قطعناه  ... أجدادا وأحفاد ؟؟

ماذا بشأن .. الوطن العتيد ...؟

ماذا بشأن ماضينا التليد ؟؟

وماذا بشأن ذاكرتنا ...

............... الحبلى بالأمجاد ؟؟

ياجزائر  ...

لو أنهم فقط ... يرخون القبضة عنك ....

لو أنهم ... يرحلون ساعة ....

لو أنهم يحطمونها .....

....... تلك الأصفاد ......

لو أنهم يتركونك ....

كما كنت دوما ........ جوادا .....

.............. أصيلا .................

يراهن عليه الجميع .....

فيسبقها .... كلها ...... تلك الجياد .....

..... ياوطني العتيد ....

إلى متى ستظل ....أسيرا ....

بأيدي القروش ....

وضخام الكروش ....؟؟

إلى متى ستظل ....أسيرا ....

للنوايا الفرادى؟

إلى متى ... ستظل ...

معزولا عن الحشود الغفيرة ....؟

إلى متى ستظل .....

على الحياد ؟؟

متى يا طائر الفنيق ....

.. يا أسطورة ... الأقاصيص شتاءا ...

ستنفض عنك اللحاف ....

... وتنتفض من ذاك الرماد ؟؟

أم تراه ... مقدور علينا ...

المكث .....دوما ........

................ في حداد ؟؟

 

                                           بقلم : سلماني المختار – الجزائر-


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق