]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المكان مناسب.. ولكن!!

بواسطة: Mohammad Tarhini  |  بتاريخ: 2012-03-03 ، الوقت: 22:57:05
  • تقييم المقالة:

عندما يخيّل لك أمورا ً جميلة، أو يصوّر لك أمورا ً مميزة، وفي نفس الوقت يبرهن لك أمورا ً تجعلك تنتمي إلى مكان ٍ تكون مقتنعا ً تماما ً أنه المكان المناسب للعيش برخاء ولتحقيق الأحلام.

من الممكن أن يكون هذا المكان كما خيّل لك ومن الممكن أيضا ً أن يكون المكان الذي سيوصلك إلى النعيم، لكن هل من مكان ٍ خال ٍ من الحقد أو الشر؟ أو خال ٍ من تفضيل شخص ٍ على آخر؟ وهل الأمور الجميلة والمميزة مطبقة في هذا المكان، أم أنها كانت عبارة عن كلام فقط؟ أعتقد أن الأجوبة على هذه الأسئلة ستكون سلبية.

فالطّيب لا مكان له في هذا المكان، وصاحب الضمير لا يكافأ ولا تقاس أعماله، ويعتبر رجلا ً غبيا ً في نظر الآخرين، لكن الأشخاص الكذابين والمحتالين الذين باعوا ضمائرهم هم بأنفسهم يتحكمون ويأمرون ويسرقون، وهم الذين حوّلوا هذا المكان إلى كهف هم أسياده يتحكمون بالجميع كما يحلو لهم، ويمارسون أعمالهم ويحققون مصالحهم على حساب الناس الذين أصابهم العمى والطرش والخرس، وأصبحوا لا يعرفون سوى السير وراء هؤلاء القوم بدون حواس ٍ وأي تفكير.

في النهاية، أريد أن أُقلق هؤلاء القوم، وأقول لهم أن ليس كل الناس بدون حواس، ولا يمكنكم السيطرة على الجميع، وألعابكم لا تمشي مع الكل، فأنتم مكشوفون، وبنظرنا أنتم طغاة وظالمين والله تعالى لعن الظالمين


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق