]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

ترفع بالركوع عن التشبيه

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-03-03 ، الوقت: 15:06:41
  • تقييم المقالة:

هناك من يرى في  موقف الحكومة المصرية من قضية التمويل الأجنبي المتهم فيها أمريكان ركوعا - سياسيا - وهؤلاء يجانبهم الصواب كثيرا فعالم السياسة عالم قذر بكل معاني الكلمة فيها يصبح ما هو أخلاقي مناف للعقل . فللعقل السياسي معطياته أيضا .... وما نحاول أن نراه بعين المنطق الذي يحكم الأمور العلمية والحياتية نجد أنه تائه في بحر السياسة - خاصة تلك التي لا تحكمها معايير سياسية أصلا ناهيك عن المعايير العقلية -

وتشبيه الركوع تشبيه فيه إساءة للركوع وليس إساءة للمشبه به . فالركوع لله وأمريكا ليست إلها حتى ولو ركع لها بمعنى خضع وخنع أي نظام ، والنظم ليست عبيدا لإله واحد يعتبر فيه خضوعها لنظام آخر ركوعا .

احتراما للركوع كركن من أركان الصلاة يكون فيه إعلان الطاعة والخضوع والتكبير والتذلل لله وحده ، احتراما للركوع فقط نترفع عن تشبيه موقف الحكومة المصرية به ... بل إن شئنا سميناه بمسمياته البشرية العادية فنقول إذلالا ونقول ترقيعا وترقعا وتخلفا سياسيا من الطراز الأول وغيابا لعقل سياسي ناضج ، وشعورا بالدونية ... نسميها ما نشاء ولكن علينا أن نترفع نحن المسلمون عن تشبيه ركن من أركان صلاتنا بفعل سياسي لا يمت لللعبادة بصلة بل يمت بصلات للخضوع والغباء السياسي والوضاعة الشخصية لمن يتخذ قرارا بمثل هذا الحجم متناسيا أن وراءه شعب يعرف قدر نفسه جيدا ويغالب كثيرا ليمنع أمثال هؤلاء من إدارة شئونه .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق