]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

التحديق في مرايا المداد

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-03-03 ، الوقت: 11:35:35
  • تقييم المقالة:

يغيب التحديق في المرايا

حين تنسدل ستائر الروح ... 

وغيما تكون الروح ... حضورا

حين تغيب الأجابات البريئة 

عن الأسئلة المحجوبة .

وحين تتكسر على موج الروح 

رياح الغياب ..

تفض الروح ستر اشتهاءات 

الحضور .

فتعرف أي القلوب يحبها 

وأي الأرواح تهيم في الفلك 

تبارك حضورها .. عاشقة

وتشتهي منها 

تحديقا في مرايا المداد ... تحليقا

وحضورا .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • مريم | 2012-03-03
    يقف الغياب أمام المرايا فتنعكس صور عديدة للحضور ومن كان غائبا" ملائكته حاضرة وروحه تحوم في خيوط النور وانعكاس الأضواء قيتطابق الغياب مع الحضور  ومع الاسف للحظات ....

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق