]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

؛؛استغراقٌ الصمتُ فيكَ؛؛

بواسطة: طيف امرأه  |  بتاريخ: 2012-03-03 ، الوقت: 08:34:46
  • تقييم المقالة:


 

 

 

 

مولاي

منذ يوم أو أكثر

نَبَتَتْ للضمائر  أجنحة ..وحلّقت للعُلا

وها هي ..ترتقي برضابك

إلى رياضك.

يا صاحب الكِبر والجَدِ  ,العليم المحب

تواجدك ..كل النطق الروحاني المقدس  

أيامنا في كونك اللامتناهي ..حبق منثور

تُحصينا التنقيبات في قرارالفكر

كساعة من نور

وداخلنا الإيمان غدا مطمور.

في الأعماق يا مولاي ..

معرفتك فطرة موهوبة 

لا توازي العلوم المعروفه

والبُعد عنك ,,جريٌ مُستمرٌ

 جحيمٌ حبالُه مّوثوقة   

على الرِقابِ مشّدودة  

متجرعةً لأقداحِ مادةٍ مسعورة .

يا مالك الملك يا عدلٌ يا حَقُ

عبدُكَ كُلّ شأنهِ ظلم وبغيُ

ينكر كُنهَكَ والحَقُ؛ 

فأولى للذات  أن تكون لك منيبة

طاهرة ..بقدسك  لا مذلولة 

   تُغلِفُها بالنور,,فتكتفي بربوبيتك .

في  نُظمِ السكونِ  شمولٌ التأمُل بك 

 واستغراق الصمت  فيك  ,ذِهنُ محرابك ,,

ونقاء الإيجاب بك

مزرعة شُكرٍوحمدٍ عبر هضابك   

لا يُدركُها الا من أرادك .

  بكَ.. النفوس المتعمقة تجد الدفء

وعلى مشارف التوبة  تنشد ضرورة الشفاء.

 الرجاءُ بك ؛

إن غفى  الأمل داخلنا

والفضلُ منك  نبعٌ؛    

إن فنى العمر بالغَدوةِ ؛فلم يَعُدْ الا خِماصا.

 عُبابُ  رحمةٍ  يا مولاي ,,

إن ظُلمنا من أولي القربى أو إنحدرنا ؛  

فالملجأ والمأوى والمنظور والمُتوجهُ.. أنت

وبابك لا يوصده جنديٌ أو حارسٌ مُستبدّ,

رضاكَ مرصودٌ بأفئدة تخشاك ..تُحبك 

فمن يهب سواك  العطف والإعتدال؟

سخي ٌ ..بلا مِنّةٍ أو أشباه آمال؟!

فإليك سيدي ,,

يا حافظ القلب والروح والجسد

نتوجهُ بالتضرع والتَبَتُل..

فليس سواك قادرٌ مُقتَّدر 

على إخماد نار مؤامراتٍ  نَشِبَت آظافِرُها

في أوطاننا االقاصرة,

حبيسةٌ لملَلٍ  ومنازعاتِ فكرية ضالة؛ 

 فقدْ عمّ بَردَ القُبور 

 وتكفنوا برفاهٍ حَرور ,,

أجسادهم باتت مُرتَعِشة الجُذور

 وتكفنوا برياءٍ حَرور ,, 

 

فإذا ما  سكَنَت النفوسُ القصور ..

و اعتراها القصور

فلا جابر للكسور ..الا آسٍ بَتُور

أو خالدٌ جسور,, يقتلِعُ  عفنَ الصُدور.

بقلمي

طيف امرأه

السبت الموافق

3/2/2012م

   


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ثائر السندي | 2012-03-08
    مااجمل تلك المناجاه التى تمنح النفش شره وصفاء ...
    نقيه تلك الكلمات كــ ماء زمزم أرتسمت ضياء ..
    بنور الكون ماأصدق هذا التبتل والابتهال ...
    .................
    مولاي أنا بـ بابك واقفون ..........
    رحمة الله وسعت كُل شيء
    سبحانك ربي .................
    طيف .. صباح الايمان والطاعه لوجه الله الكريم
    بارك الله بقلم شذاه يفوح تراتيل ايمانيه تزيح غُمة الروح
  • هشام زكاغ | 2012-03-06
    ما أعذب أدباً نسجته محبة الله...
  • عرفان | 2012-03-04

    حديث الروح للأرواح يسري وتدركه القلوب بلا عناء
    هتفت به فطار بلا جنــــاح وشق أنينه صدر الفضاء
    ومعــدنه ترابـــي ولــكن جرت في لفظه لغة السماء
    لقد فاضت دموع العشق مني حديثا كان علوي النداء

    دامت لك المسرات

  • الشاعر ابو فراس القطامي | 2012-03-03
    الشاعر ابو فراس القطامي :
    ترانيم محبة لخالق له كل الحب واحروف أمل تزرعت في شغاف القلب ..مناجاة من الروح البارئها..ما لبثت ان تحمل اوزار نبذها وهجرها في خد جرتنا به متناقضات الوجود من المعقول واللامعقول ..لتبقى شعلة التعلق بسنا الحق والايمان والرجاء معقودا بحروف تلألأت فضاءت فضاءات الروح والصدور قبل السطور ..بتجل قل ان نجد له مثيلا تناغمت وتعاضدت  فيه الكلمات فشكلت جملة من هتافات علت لتضج في ثنايا الروح وتفك تشفيرها وسر العلاقة الأزلية مع الباري ليتجلى الوضوح من خلال باقات الرضوخ والاستسلام لحقيقة الضعف البشري للخالق سبحانه وتعالى ..
    أشكرك يا طيف على ما قدمت وأبدعت ..ولك التحايا خالصة من القلب للقلب .
  • النصيــــــري | 2012-03-03
    عسيله في زمن المرار...وتيه الاحتضار
    نزف حروف متشظية من حشا وبواعث رهبانية شفت وضجت من تداعيات آنيه  قد خرجت عن عرفها العقائدي....والانساني
    ترانيم وابتهالات روجيه من حس وحدس وقلم ساني ..روح وريحان
    اقف ..مسترسلا بفكري غبر اريج هذا البوح الهذب العذب..بين مطارحه ورؤآه
    جميل ورائع هذا الظل..المترامي على القراطيس والاقلام 
    اني استظل تحت فيء ظل قلمك المعطاء
    ما عدمناك ولا حرمناك
    طيف من معاني ..وهتوف
    احترامي
  • عبد القادر زعتري | 2012-03-03
    ابتهالات...نبعت من روحٍ تواقة للقاء بارؤها.. سابحة بآمال موجدها..لُفت بوريقات التذلل.. تجمعت بأطياف العبودية..يا هناها من روحٍ شريفة.. تكن لمولاها كل الحب.. والخضوع..كل التمرغ بطلب رضاه..اللهم إن الأمة أمتك.. وأنا عبدك.. نرتجي قربك.. نحتفي بوصلك..يا عزيز.. يا ودود..عزنا بودادك.. ودنا بعزك..آمين
  • Said souid | 2012-03-03
    مــــــــــــــــا شاء الله دمتي متالقة لنا ان شاء الله

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق